الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 31 °

كيف علّق الراعي على خبر انتحار علي الهق؟

المصدر: "النهار"
كيف علّق الراعي على خبر انتحار علي الهق؟
كيف علّق الراعي على خبر انتحار علي الهق؟
A+ A-

اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي أن "الأزمة السياسية في لبنان هي التي ولّدت الأزمات الاقتصادية والمالية والمعيشية والاجتماعية"، داعياً المسؤولين "للعودة إلى ضمائرهم وإلى تحمل مسؤولياتهم الخطيرة".

وأضاف في تأمله في مستهل صلاة المسبحة الوردية على نية لبنان من كنيسة الصرح البطريركي في الديمان: "يؤلمنا ويؤسفنا أن يكون قد أقدم شابان على الانتحار اليوم في لبنان بسبب الوضع المعيشي المزري. إن خطوة كهذه تعتبر وصمة عار في جبين لبنان. وإن ما كتبه أحدهما (انا لست بكافر إنما الجوع كافر)، يشكل مسؤولية في أعناق كل اللبنانيين، مسؤولين وغير مسؤولين. وهذا يعزز الحاجة إلى شبكة تضامن اجتماعي بين الافراد والمؤسسات لمواجهة الجوع والفقر. فلا يجب أن يشعر أي إنسان بأنه متروك لا من السماء ولا من الارض".

وتابع: "نحن ككنيسة: بطريركية وابرشيات ورعايا ومؤسسات اجتماعية كـ(كاريتاس لبنان) و(مار منصور دي بول) والصليب الاحمر والبعثة البابوية والمؤسسات المتعددة الأخرى، أنشأنا شبكة تعاون تغطي كافة الأراضي اللبنانية لنحول دون جوع أي إنسان وعوز أي عائلة".

وتوجه الراعي بالتعازي إلى ذوي "ضحيتي الجوع سائلاً الله أن يتقبل ألمهم وأن يمن بالرحمة والرجاء والأمل على كل اللبنانيين".

وختم: "صحيح أن الله هو سيد الحياة والموت ولكن واجب على الإنسان أيضاً وخاصة على كل مسؤول، ألا يتسبب لغيره باليأس القاتل وبفقدان الأمل في الحياة".


نسخة من أيقونة سيدة لبنان

وكان الراعي قد تسلم قبيل الصلاة نسخة من أيقونة سيدة لبنان من رئيس مزار سيدة لبنان الاب فادي تابت، الذي قدم شرحا مفصلا عن الايقونة التي كتبتها ونفذتها راهبات كرمل والدة الاله والوحدة- حريصا. واعتبر تابت أن "هذه الايقونة التي بارك غبطته نسختها الاصلية في احتفال خاص في الصرح البطريركي بحضور السفير البابوي في لبنان، تطل علينا في مئوية لبنان الكبير لتذكرنا برسالة وعراقة وطننا لبنان، ولتشددنا بالرجاء والايمان والمحبة ولتبارك ارضنا وعيالنا في هذه الظروف الدقيقة من حياتنا الوطنية. وتتميز هذه الايقونة بدعوات ثلاث: عبادة يسوع في القربان، احتضان جميع اللبنانيين مقيمين ومنتشرين، ودعوة جميع الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية الى الوحدة تحت نظر سلطانة لبنان وسائر الشرق".

\r\n

الكلمات الدالة