الجمعة - 27 تشرين الثاني 2020
بيروت 21 °

إعلان

جونسون يحذّر: ضمّ إسرائيل أجزاء من الضفة "سيشكّل انتهاكاً للقانون الدولي"

المصدر: "رويترز"- "أ ف ب"
جونسون يحذّر: ضمّ إسرائيل أجزاء من الضفة "سيشكّل انتهاكاً للقانون الدولي"
جونسون يحذّر: ضمّ إسرائيل أجزاء من الضفة "سيشكّل انتهاكاً للقانون الدولي"
A+ A-

حذّر رئيس الوزراء البريطاني #بوريس_جونسون اليوم من أن مضي إسرائيل في خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة "سيشكل انتهاكا للقانون الدولي" و"سيكون متعارضا" مع مصالح إسرائيل، وذلك في مقالة نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم.

ويرتقب أن تعلن الحكومة الإسرائيلية اعتباراً من اليوم استراتيجيتها لتنفيذ خطة الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب للسلام في الشرق الأوسط، التي تمهد الطريق أمام إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بما فيها مستوطنات يهودية غير شرعية في نظر القانون الدولي. وذلك وارد ضمن الاتفاقية الموقعة في أيار بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ومنافسه الانتخابي السابق بيني غانتس لتشكيل الحكومة الائتلافية.

تصدرت مقالة بوريس جونسون الصفحة الاولى لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، وكتب فيها: "الضم سيشكل انتهاكاً للقانون الدولي، آمل بشدة ألا يتم. إذا فعلت ذلك فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على خطوط 1967 باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين".

وأضاف جونسون: "أنا مدافع بشدة عن إسرائيل، وأخشى ألا تحقق هذه المقترحات هدفها في ضمان حدودها وتكون متعارضة على المدى الطويل مع مصالحها". وتابع: "لطالما وقفت #بريطانيا الى جانب إسرائيل وحقها في الوجود بسلام وأمن تماما مثل أي دولة أخرى. إن التزامنا بأمن إسرائيل لن يتزعزع طالما أنا رئيس وزراء المملكة المتحدة". وشدد جونسون على أن "الضم سيعرض للخطر التقدم الذي أحرزته إسرائيل في تحسين العلاقات مع العالم العربي والإسلامي، بما في ذلك التعاون الأمني المحتمل ضد التهديدات المشتركة" معتبرا أن "الضم سيؤدي حتمًا إلى إعاقة هذه الفرص".

وتابع: "لا أزال اعتقد أن تحقيق الأمن الدائم لاسرائيل، يمر عبر حل يحقق العدالة والأمن للاسرائيليين والفلسطينيين على السواء". وذكر جونسون أخيراً بأن بريطانيا "غالباً ما وقفت في أقلية صغيرة في الأمم المتحدة في الدفاع عن إسرائيل ضد النقد غير المبرر وغير المتناسب تمامًا".

ونقل موقع "واي نت نيوز دوت كوم" عن جونسون قوله إن "الضم سيشكل انتهاكا للقانون الدولي... سيكون أيضا هدية لأولئك الذين يريدون ترسيخ القصص القديمة عن #إسرائيل".

وتابع: "آمل بشدة ألا يتم الضم... إذا حدث، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم