الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

عيد أضحى من دون سينما... المنتجون يتخوّفون من خسائر فادحة

المصدر: النهار
عمر أبوجبل
عيد أضحى من دون سينما... المنتجون يتخوّفون من خسائر فادحة
عيد أضحى من دون سينما... المنتجون يتخوّفون من خسائر فادحة
A+ A-

أسابيع قليلة ويهلّ علينا #عيد_الأضحى، الذي ينتظره جمهور السينما كل عام لمشاهدة الأفلام التي تطرح خلاله، حيث يحرص المنتجون على عرض أفلامهم في مواسم الأعياد، بخاصة عيدي الفطر والأضحى لتحقيق أكبر مكاسب ممكنة، ولكن هذا العام ستكون السينمات في العيد خالية من الأفلام الجديدة.

يأتي هذا بسبب إحجام عدد كبير من المنتجين عن طرح أفلامهم في السينمات في موسم عيد الأضحى بسبب قرار رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي بإعادة فتح السينمات بعد إغلاقها لما يقارب من 100 يوم بسبب جائحة فيروس #كورونا المستجد، حيث نص القرار على أن تعمل السينما بـ25% من طاقتها الاستيعابية، وهو ما يعني خسارة بنسبة 75% لمنتجي تلك الأفلام، لذلك قرر المنتجون عدم عرض أفلامهم خلال موسم العيد وتأجيلها إلى موعد آخر.

وكان هناك عدد من الأفلام التي تم الانتهاء من تصويرها، ومن المفترض أن تُعرض في السينمات خلال الفترة الماضية، وربما في عيد الأضحى المقبل، ولكن تم تأجيلها بسبب قرار الـ25%، وأهم تلك الأفلام "العارف" الذي يقوم ببطولته أحمد عز وأحمد فهمي، وتم الانتهاء من تصويره منذ فترة كبيرة، وكان من المفترض عرضه في عيد الفطر ولكن تم تأجيل عرضه.

وينطبق الأمر على فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" للفنان كريم عبدالعزيز، حيث تم تأجيل عرضه أكثر من مرة، وكان أول موعد لعرضه في إجازة رأس السنة الماضية وتم تأجيله لعيد الفطر ثم عيد الأضحى ثم تم التأجيل الرابع لموعد غير معلوم.

فيلم "كيرة والجن" هو الآخر كان من المفترض عرضه في موسم عيد الأضحى، ولكن تم تأجيل عرضه بسبب قرار الـ25%، وهو بطولة أحمد عز وكريم عبدالعزيز، ويناقش حالة الشارع المصري عقب ثورة 1919.

فيلم رابع تم تأجيله وهو "العنكبوت" للفنان أحمد السقا الذي كان من المفترض أن يُعرض في موسم عيد الأضحى، وفيلم "ديدو" للفنان بيومي فؤاد الذي تم تأجيل عرضه مرتين قبل ذلك ليأتي عيد الفطر ويشهد تأجيل عرضه للمرة الثالثة.

الكلمات الدالة