الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

الروم الكاثوليك ممتعضون وتعييناتهم دائماً مؤجّلة فرعون: محاولات الاستئثار والألغاء تتجاوز الوظائف

غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الروم الكاثوليك ممتعضون وتعييناتهم دائماً مؤجّلة فرعون: محاولات الاستئثار والألغاء تتجاوز الوظائف
الروم الكاثوليك ممتعضون وتعييناتهم دائماً مؤجّلة فرعون: محاولات الاستئثار والألغاء تتجاوز الوظائف
A+ A-
عندما عبّر الروم الارثوذكس عن امتعاضهم من محاولة تجاوزهم في تعيين محافظ جديد لبيروت بعد انتهاء ولاية المحافظ السابق زياد شبيب، كان جمر تحت الرماد يتّقد أيضاً في أوساط المجلس الأعلى للروم الكاثوليك. ونشب جدل حاد بين أعضاء المجلس طلباً للاقتداء بالروم الارثوذكس الذين اجتمعوا تحت راية مطران بيروت الياس عودة، ورفعوا الصوت رافضين تجاوزهم، ومصادرة الأحزاب المسيحيّة، ذات الرأس الماروني، دور الطائفة. وبرزت أصوات كاثوليكيّة مطالبة بعقد لقاء مماثل، خصوصاً أن ثلاثة مواقع أساسيّة تخصّ الطائفة شاغرة منذ أعوام، ولا يتجاوب أحد في ملئها رغم وجود أناس مُختصّين ويتمتّعون بكفاءة عالية كل في مجاله. ويقول أحد أعضاء المجلس إن شغور موقع شيعي (المدير العام) في وزارة الاقتصاد، دفع المعنيّين إلى تعيين بديل في أسبوعين، وتقريب موعد جلسة مجلس الوزراء قبل أن يبلغ المرشّح عمر الـ39 في اليوم التالي ويفقد حقّه في التعيين، في حين أن منصب رئيس هيئة مراقبة شركات الضمان، في الوزارة عينها، شاغر منذ أعوام بعد تنحية وليد جنادري، الرجل الكفوء والنظيف الكف، عن الموقع، وتعيين بديل منه بالتكليف من طائفة أخرى. ولم يتم التعيين إلى اليوم.أمّا في وزارة الأشغال حيث الإدارة العامّة شاغرة منذ نحو عشرة أعوام، أي منذ استقالة فادي النمار، فإنّ الوزراء المتعاقبين وآخرهم من "تيار المردة"، رفضوا، أو عرقلوا التعيين لإعطاء الوزير حريّة أكبر في حركة الخدمات من دون وجود مدير يمكن أن يُشكِّل عائقاً.وإلى "تلفزيون لبنان"حيث منصب رئيس مجلس الإدارة / المدير العام مُخصّص للروم الكاثوليك، فقد تعرّض لأخذ وردّ في إطار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم