الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 26 °

إعلان

هجرة المسيحيين تتكرّر في الزمن العوني

غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
هجرة المسيحيين تتكرّر في الزمن العوني
هجرة المسيحيين تتكرّر في الزمن العوني
A+ A-
يُسجل لكل عهد أحداث معينة، سواء أكان سيد العهد محركها، أم جرت في عهده من دون مسؤولية منه. فالتاريخ سيسجل انه في عهد الرئيس اميل لحود انسحب الجيشان الاسرائيلي والسوري من لبنان، فزال الاحتلال والوصاية معاً، علماً ان عوامل، بعضها داخلي واكثرها خارجي، ساهمت في تحقيق الانجازين، اكثر من دور مفترض للحود.وسيسجل للرئيس ميشال سليمان ان عهده شهد امناً واماناً، وان البلاد عرفت ازدهارا اقتصاديا كانت قمته مع بداية الولاية الرئاسية في العامين 2009 و2010 حيث قارب النمو حدود الـ 10 في المئة، ليتراجع مع بدء الحرب السورية من دون ان يبلغ القعر كما اليوم. وقد سجلت كل المحافل الدولية إقدام لبنان على اصدار "اعلان بعبدا" الذي يؤكد حيادية البلد كما كان منذ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول