الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 30 °

إعلان

حركة بوصلتها بري وقاسمها المشترك الحريري... "المستقبل": ظروف جبهة معارضة لم تنضج

منال شعيا
منال شعيا
Bookmark
حركة بوصلتها بري وقاسمها المشترك الحريري... "المستقبل": ظروف جبهة معارضة لم تنضج
حركة بوصلتها بري وقاسمها المشترك الحريري... "المستقبل": ظروف جبهة معارضة لم تنضج
A+ A-
حركة سياسية لافتة تشهدها البلاد منذ فترة، في محاولة لتعبئة الفراغ أو الالهاء بنشاط سياسي ما، فيما هموم الشعب اللبناني في مكان آخر.هذه الحركة تنطلق من عين التينة، ويبدو محورها الرئيس سعد الحريري. في البداية، زار الحريري الرئيس نبيه بري، ومن ثم توالت اللقاءات. رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في عين التينة ايضاً، ومن ثم في بيت الوسط. ولاحقاً، رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية عند بري، ومن ثم يلتقي الحريري.\r\nوبين الصولات والجولات، تتحرك احيانا الوفود نحو معراب، ومن بينها أخيراً وفد من "اللقاء الديموقراطي"، فأي حركة هذه وضمن أي مفاعيل؟\r\nأتت هذه اللقاءات قبيل "الحوار الوطني" الذي يفترض أن يعقد بعد غد في قصر بعبدا، بدعوة من رئيس الجمهورية ميشال عون، وبعيد بدء تنفيذ "قانون قيصر"، وخلال ازمة اقتصادية – معيشية لا مثيل لها. اذ من غير الممكن فصل هذه الحركة عن السياق الاقتصادي والسياسي الذي تمرّ به البلاد منذ ما يزيد على تسعة اشهر. \r\nواذا كان بري يبدو البوصلة في هذا المشهد السياسي العام، أي الذي يحرّك ويرعى مصالحات ويوجه الدعوات الى الكتل النيابية، فإن الحريري يبدو القاسم المشترك في كل هذه اللقاءات، فكيف يفسر "تيار المستقبل" هذه الحركة، وفي اي اطار يمكن وضعها؟\r\nيقول عضو كتلة "نواب المستقبل" النائب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول