الخميس - 06 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

هل يغيّر قانون قيصر موقف بوتين في سوريا؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
هل يغيّر قانون قيصر موقف بوتين في سوريا؟
هل يغيّر قانون قيصر موقف بوتين في سوريا؟
A+ A-
"جبهة جديدة"أصعب ما تواجهه موسكو في هذا الملفّ هو إقناع الغربيّين بإعادة إعمار سوريا. لن يزداد الوضع صعوبة مع "قيصر" وحسب. فإعادة الإعمار قد تصبح مشكلة ثانويّة في ظلّ قانون يهدف ظاهريّاً إلى تغيير سلوك الرئيس السوريّ بشّار الأسد، لكنّه في العمق، يهدف إلى إسقاط حكمه، وفقاً للمنظور الروسيّ. فقد أعلن سفير موسكو في الأمم المتّحدة فاسيلي نيبينزيا الأسبوع الماضي أنّ الولايات المتّحدة أكّدت أنّ "هدف هذه الإجراءات هو إطاحة السلطات الشرعيّة في سوريا". الباحث في "المجلس الأوروبّيّ للعلاقات الخارجيّة" جوليان بارنز-دايسي ليس بعيداً من هذا الطرح: "فتحت الولايات المتّحدة جبهة جديدة في شكل حملة ‘ضغط أقصى‘، مدفوعة بتصميم شرس على حرمان روسيا وإيران من انتصار دائم في سوريا. تهدف هذه الحملة إلى زيادة عزلة سوريا و(زيادة) الألم الاقتصاديّ الداخليّ، بموازاة رفع التكلفة أيضاً على داعمي الأسد." ويرى بارنز-دايسي أنّ الهدف المعلن من قانون قيصر هو "تغيير سلوك" الحكومة السوريّة، لكنّ مؤيّدي القانون "يسعون فعلاً إلى انهيار النظام". يعيد "قيصر" روسيا خطوات عدّة إلى الوراء. ثمّة حدود لقدرة الكرملين على تحمّل انسداد أفق مستدام في سوريا، فكيف إذا تحوّل الطريق المسدود إلى مراكمة خسائر ماليّة وسياسيّة. في الأساس، لم يكن التدخّل الروسيّ في سوريا لإنقاذ الأسد فقط....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم