الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 28 °

تكرار انتحار مصابي كورونا يثير الجدل في مصر

المصدر: "النهار"
محمد أبو زهرة
A+ A-

حالة من الغضب يعيشها الشارع المصري خلال الساعات الأخيرة، بسبب تكرار حالات انتحار المصابين بفيروس كورونا بسبب خوفهم من مواجهة المرض أو لعدم قدرتهم على دفع كُلفة الأدوية.

عامل مصري انتحر بالقفز من الطبقة الثالثة على إثر علمه بالاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، حيث كشف مصدر أمني تفاصيل الواقعة، مؤكداً أن عاملاً يبلغ من العمر 58 عاما ألقى بنفسه من الطبقة الثالثة بمستشفى حميات قنا جنوب البلاد، بعد الاشتباه في إصابته بكورونا.

ودخل الرجل ويدعى "مبارك.م.ح" المستشفى بعد ظهور أعراض المرض عليه، وطلب ضرورة سحب مسحة منه لتحليلها، قبل أن يقفز من الطبقة الثالثة داخل مستشفى حميات قنا، خوفاً من التنمر عليه في حالة تأكد إصابته بكورونا.

وكان مصري آخر مصاب بفيروس كورونا قد انتحر في الشهر الماضي الماضي بإلقاء نفسه من غرفته بالطبقة الرابعة بمستشفى العزل في مستفى الصدر بالعباسية، ليسقط جثة هامدة وبمناظرة الجثة تبين إصابة القتيل بكسر في الجمجمة وكسور متفرقة ونزيف.

وفي الشهر الماضي، انتحر شاب مصاببكورونا داخل منزله، حيث تبين أن المتوفى بدأت تظهر عليه أعراض مشابهة لأعراض فيروس كورونا قبل 11 يوماً، ما دفعه للتوجه إلى مستشفى إمبابة لإجراء الفحوصات اللازمة، وبعد أخذ مسحة منه، تم إخباره بإصابته بالفيروس، وتم عزله فى غرفة داخل المنزل، بعيداً من أفراد أسرته.

وكشفت التحقيقات أن الأعراض بدأت تزداد حدة ولم يعد يتحملها، وهو ما دفع أحد أقاربه لمحاولة مساعدته، بنقله إلى أحد المستشفيات الخاصة لوضعه تحت الملاحظة، ولكن لم يتمكنوا من نقله بالإضافة إلى عدم تحملهم دفع النفقات فساءت حالته النفسية، مما دفعه للتفكير في الانتحار شنقاً بعدما ربط حبلاً بسقف الغرفة التي كان يقيم فيها بمنزله.