الثلاثاء - 20 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

أتلتيكو مدريد يواصل نتائجه المتواضعة

المصدر: "أ ف ب"
أتلتيكو مدريد يواصل نتائجه المتواضعة
أتلتيكو مدريد يواصل نتائجه المتواضعة
A+ A-

اكتفى #أتلتيكو_مدريد بالتعادل 1-1 مع مضيفه #أتلتيك_بلباو، ضمن المرحلة 28 من #الدوري_الإسباني لكرة القدم، مواصلاً هدر النقاط في السباق نحو مركز مؤهل إلى المنافسات القارية.

وفي مباراته الأولى بعد عودة منافسات الليغا هذا الأسبوع خلف أبواب موصدة، بعد توقف ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا، اكتفى فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بتعادل هو الثالث توالياً، والرابع في آخر 5 مباريات.

ورفع فريق العاصمة بتعادله الـ13 هذا الموسم، رصيده الى 46 نقطة في المركز السادس، تساوياً بالنقاط مع خيتافي الخامس، ومع ريال سوسييداد الرابع (آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا)، والذي يستضيف أوساسونا.

وسبق لأتلتيكو ان بلغ ربع نهائي دوري الأبطال على حساب ليفربول الإنكليزي حامل اللقب، قبل ان يعلق الاتحاد القاري (يويفا) المسابقة حتى إشعار آخر بسبب "كوفيد-19".

من جهته، واصل بلباو الأداء الثابت، الذي قدمه في المرحلتين الأخيرتين ما قبل التوقف، واللتين حقق فيهما فوزين متتاليين بعد 4 هزائم.

وفي مباراة الأحد، بدا المضيف أقرب الى انتزاع النقاط الثلاث، لكن صلابة حارس أتلتيكو السلوفيني يان أوبلاك، واقتصار اللعب في فترات طويلة على تبادل كرات لم تصل الى غاياتها، أبقى النتيجة متعادلة.

وجاءت أكثر مراحل المباراة ندية في النصف الثاني من الشوط الأول، مع تسجيل بلباو الهدف الأول عبر إيكر مونياين (37)، ومعادلة دييغو كوستا لصالح أتلتيكو بعد دقيقتين فقط.

وغابت الفرص الجدية عن بداية الشوط، قبل ان يكسر مهاجم أتلتيكو مدريد البلجيكي يانيك كاراسكو رتابة الإيقاع، بتسديدة أرضية من خارج المنطقة، محاولا استغلال تعثر حارس بلباو أوناي سيمون أثناء تقدمه عن خط مرماه. لكن التسديدة مرت بالقرب من القائم الأيمن للمرمى (12).

وعاود كاراسكو تهديد منطقة بلباو بمراوغة داخل منطقة الجزاء، وتسديدة بالقدم اليسرى تولى الدفاع تحويلها الى ركنية لم تثمر (21).

ومع دخول الشوط الأول نصفه الثاني، تمكن بلباو من الامساك بزمام الاستحواذ، وبدأ بتشكيل خطر على مرمى أوبلاك الذي اضطر للتدخل مرتين في أقل من 10 دقائق، فصلت بينهما استراحة للسماح للاعبين بشرب المياه في ظل درجات الحرارة المرتفعة في إسبانيا خلال هذا الوقت من العام.

وكانت المحاولة الأولى لبلباو عبر رأسية قوية من داخل المنطقة لإنياكي وليامس بعد عرضية من الجهة اليمنى، أوقفها أوبلاك على دفعتين (24).

وفي الدقيقة 33، أنقذ الدولي السلوفيني مرماه ببراعة باليد اليسرى، بعد رأسية "خلفية" خطرة لييراي ألفاريز من داخل المنطقة.

ولم يتأخر منطق سير المحاولات في فرض نفسه، مع افتتاح بلباو التسجيل عبر محاولة بدأها وليامس عن الجهة اليمنى بكرة الى الجهة المعاكسة روّضها يوري برشيتشي ببراعة، وأعادها الى داخل المنطقة ليتابعها قائد الفريق مونياين بيمناه الى الشباك بعيداً من متناول أوبلاك.

لكن المضيف لم يهنأ بهذا الهدف لأكثر من دقيقتين، إذ استغل أتلتيكو سريعا خطأ دفاعيا، حوّل على إثره كوكي كرة ببراعة بين المدافعين الى دييغو كوستا، تلقاها الأخير وأودعها من مسافة قريبة على يمين سيمون.

واحتفل دييغو كوستا بهدفه برفع قميص لاعبة أتلتيكو فيرجينيا توريسييا التي خضعت في أيار لعملية جراحية لإزالة ورم دماغي.

وكانت المحاولة الأخطر في الشوط الثاني لسانتياغو آرياس، الذي تابع من مسافة قريبة، كرة ارتدت من حارس بلباو، لكن سيمون تدخل مجددا وأبعدها الى ركنية.

وتقام في وقت لاحق الأحد أيضا، مباراة ريال مدريد الثاني وضيفه إيبار، حيث يأمل القطب الثاني للعاصمة بتقليص الفارق مع المتصدر غريمه برشلونة، والذي بات خمس نقاط بعد الفوز الكبير للنادي الكاتالوني السبت على مضيفه ريال مايوركا برباعية نظيفة.

الكلمات الدالة