الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

العرض الأميركي الذي لا يمكن للأسد رفضه؟

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
العرض الأميركي الذي لا يمكن للأسد رفضه؟
العرض الأميركي الذي لا يمكن للأسد رفضه؟
A+ A-
مع الانهيار الاقتصادي المتسارع في سوريا ومؤشراته الخطيرة بانهيار صرف الليرة السورية الى درجة خيالية تنافس فيها انهيار صرف الليرة اللبنانية، برز تطوران مهمان على خط الازمة السورية قبل بضعة ايام من بدء تنفيذ قانون قيصر الاميركي الذي يشدد العقوبات الاميركية على كل داعمي النظام السوري. التطور الاول اعلنه المبعوث الاميركي الى سوريا جيمس جيفري في نهاية الاسبوع المنصرم قال فيه صراحة ان بلاده قدمت عرضا للنظام السوري يقوم على "عملية سياسية من الممكن الا تقود الى تغيير النظام لكن تطالب بتغيير سلوكه، وعدم تأمينه مأوى للتنظيمات الارهابية، وعدم تأمينه قاعدة لايران من اجل بسط هيمنتها على المنطقة". وقال جيفري انه "اذا كان الاسد مهتما بشعبه فسيقبل العرض" من دون ان يخفي صراحة ان انهيار العملة السورية يعود الى الاجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة". اما التطور الاخر فتمثل في موقف مهم لنائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قال فيه "ان بلاده مستعدة لتوسيع الحوار مع اميركا من اجل سوريا اذا استجابت لذلك وارادت ذلك". والاسلوب نفسه تعتمده الولايات المتحدة مع ايران عبر العقوبات التي تفرضها من اجل حض ايران على الجلوس الى طاولة المفاوضات من اجل التفاوض على اتفاق نووي جديد. لكن فيما ان ايران تمتلك القدرات التي جعلتها تصمد رافضة العرض الاميركي للحوار، فان ثمة شكوكا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم