الأربعاء - 21 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

أحد صنّاع "فريندز" تعترف بإغفالها "التنوّع العرقي"... "كيف أعرض مسلسلي بطريقة جديدة؟"

المصدر: "بي بي سي"
أحد صنّاع "فريندز" تعترف بإغفالها "التنوّع العرقي"... "كيف أعرض مسلسلي بطريقة جديدة؟"
أحد صنّاع "فريندز" تعترف بإغفالها "التنوّع العرقي"... "كيف أعرض مسلسلي بطريقة جديدة؟"
A+ A-

أقرّت أحد صنّاع مسلسل "فريندز"، الكاتبة المشاركة في المسلسل، مارتا كوفمان، بافتقار المسلسل إلى التنوع وغياب الممثلين من أصحاب البشرة السمراء، مضيفة خلال مهرجان ATX TV 2020 الرقمي: "أتمنى لو كنت أعلم وقتها ما أعلمه الآن. كنت سأتخذ قرارات مختلفة تماماً"، وفق ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

تصريحات كوفمان تأتي بعد التظاهرات العالمية المنددة للعنصرية والتي اندلعت شرارتها من جديد بعد مقتل جورج فلويد.

وأكدت كوفمان أنه "لطالما شجعنا الناس على التنوع في شركتنا، لكنني لم أفعل ما فيه الكفاية، والآن كل ما يشغلني هو ماذا يمكن أن أفعل؟ ما الذي يمكن أن أفعله بشكل مختلف؟ كيف أعرض مسلسلي بطريقة جديدة؟ هو أمر تمنّيت لو عرفته عندما بدأت تقديم البرامج وحتى العام الماضي".

ورغم النجاح الساحق الذي حققه هذا المسلسل في جميع مواسمه العشرة، إلا أنه نال انتقادات في السنوات الأخيرة بسبب افتقاره للتنوّع، وهو ما جاء على لسان أحد أبطاله.

فقد قال الممثل ديفيد شويمر الذي لعب دور روس، في مقابلة له هذا العام، إنه "مدرك تماماً للافتقار إلى التنوع في المسلسل"، مضيفاً: "ربما يجب أن يكون هناك مسلسل "فريندز" كله من أصحاب البشرة السمراء أو من الآسيويين. أذكر أن إحدى النساء اللواتي واعدتهن في المسلسل كانت من أصول آسيوية والأخرى من أصول أفريقية، ولعلها كانت خطوة واعية صدرت مني"، في إشارة إلى مطالبته بالتنوّع وعدم حصر حبيباته في المسلسل بنساء من البشرة البيضاء.

وعندما سئلت أيضاً الممثلة ليزا كودرو التي تؤدي دور فيبي في المسلسل عن الشكل المحدّث للمسلسل، أجابت لصحيفة "الصنداي تايمس": "لن يكون الطاقم كله أبيض البشرة بكل تأكيد"، لكنّها دعت إلى "النظر إليه (المسلسل) على أنه كان ضمن سياق زمني معين من دون التركيز على الأخطاء".

"فريندر" يعتبر أحد أشهر المسلسلات الهزلية في تاريخ التلفزيون الذي استمر عرضة من العام 1994 إلى 2004 في عشرة مواسم، وجذب إليه جمهوراً من الجيل الجديد الذي شعر بالسعادة بعد الإعلان عن عرض خاص لم يُكتب نصه بعد، سيعرض عبر خدمة HBO Max، لكن تأخر إنتاجه بسبب جائحة كورونا.

الكلمات الدالة