السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 16 °

إعلان

"كوني صبورة معه"... كيف تتعاملين مع انتقائية طفلك للطعام؟

المصدر: "النهار"
"كوني صبورة معه"... كيف تتعاملين مع انتقائية طفلك للطعام؟
"كوني صبورة معه"... كيف تتعاملين مع انتقائية طفلك للطعام؟
A+ A-

معركة يومية تحدث بين الأطفال وأمهاتهم حول ضرورة تناول الطعام المخصص لهم في الوجبات الأساسية الثلاثة، إذ تواجه 50 بالمئة من الأمهات صعوبة في إرضاء ذوق أطفالهم في سنواتهم الأولى المبكرة،  بسبب الانتقائية المتعمدة لديهم حول ما يفضلون تناوله. وبالتالي، تأتي النتائج عكسية على صحة الطفل في المقام الأوّل ونفسية الأهل في المقام الثاني، خاصةً بعد شعورهم بالاستسلام بعد محاولات عدّة بترك الحرية لهم لاختيار ما يحبونه ويشتهونه فقط، وهو ما يؤذي صحّتهم على المدى البعيد. لذلك، قدم موقع "Healthline" نصائح متنوعة للتعامل مع انتقائية طفلك للطعام.

1- تفنّني بتحضير الوصفات وكيفية تقديم الأطباق لتبدو أكثر شهيّة:

إن استخدام أدوات المائدة الملونة المخصصة للأطفال، تعد طريقة رائعة لجعل الأكل أكثر إثارة وتشويقًا. فلا تخافي من السماح لطفلك بتناول الطعام باستخدام الملاعق والشوكات البلاستيكية الملوّنة، وكذلك، يمكنكِ تقديم الأطباق الشهية في أشكال ممتعة كالنجوم أو الصفد أو الخضروات.

2- ضيفي بضع أوراق من السبانخ أو الكرنب إلى العصير المفضل لطفلك، وقطعاً من الفلفل والجزر والبصل والفطر إلى صلصات المعكرونة والبيتزا والحساء، لأنّ ذلك يزوّده بالمغذّيات المناسبة من دون أن يشعر بالانزعاج.3- قدّمي الفاكهة والخضار في موسمهما إذ يكون طعمهما ألذ بكثير.

إقرأ أيضًا: طرق تساعد طفلك في تناول أطعمة صحية وزيادة شهيته4- كوني قدوة لطفلك:

إذا كنتِ أنتِ صعبة الإرضاء غذائيًا، فإن طفلكِ سوف يحذو حذوكِ، لذلك، عليكِ تناول جميع أنواع الأغذية الصحيّة حتى تصبحي قدوة له.5- دعيه يساعدكِ في تحضير الوجبات:

دعي طفلكِ يساعدكِ في تحضير الوجبات، مثل غسل المنتجات أو تقشيرها أو ترتيب الطعام على الأطباق، وتناول الطعام معه أيضاً، إذ أن ذلك يعزز الثقة بينكما كما يمنحه وقتاً ممتعًا.6- كوني صبورة مع طفلك:

تحلّي بالصبر أثناء إطعام طفلك، حيث إن بعض الأطفال قد يحتاجون إلى أسبوع أو أسبوعين للإعجاب بنوع معين من الطعام. لا تستسلمي بعد محاولات عدّة، وقومي بإعداد المزيد من الوصفات الجديدة.

إقرأ أيضًا: هكذا تتعامل مع الشهية المفرطة عند طفلك! 7- تجنبي تشتيت انتباهه:

أغلقي التلفزيون والأجهزة الإلكترونية، واحفظي ألعابه بعيدًا عن مكان تناول الطعام، لأن ذلك يؤثر في تنمية حاسة التذوق تجاه الأطعمة الصحّية التي تحاولين إعطاءه له.8- احترمي شهيته:

يتسم الأطفال بالصدق إذا ما شعروا بالجوع، فإذا أحس طفلك بذلك فسوف يقوم بإخبارك، لذا، فلا داعي لإرغامه على تناول وجبة كاملة أو وجبة خفيفة.

9- امتنعي عن رشوته للأكل:
إن تقديم المكافأة لطفلك عند تناوله الطعام، وخصوصاً الحلوى، يعني أن الحلوى هي أفضل طعام. لذلك، استبدلي المكافأة بقصص ممتعة عن الخضار والفواكه عند تناوله الطعام، فذلك يشجعه على تطوير اختياراته الغذائية الصحية مستقبلاً.

10- استعيني بطبيب في حال ظهور أي مشاكل صحيّة مثل:

• الصعوبة في البلع.
• بطء النمو والتطور بشكل غير طبيعي.
• التقيؤ أو الإسهال.
• البكاء عند تناول الطعام، ما يشير إلى الألم.
• الصعوبة في المضغ.
• الاضطراب أو السلوك العدائي والمتكرر أو أي تفاعل خارجي للمدخلات الحسية، التي قد تشير إلى مرض التوحد.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم