الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 18 °

إعلان

اليونان تنفي احتلال تركيا ارضاً حدودية بينهما: "سنمضي قدماً في توسيع السياج"

المصدر: "أ ف ب"
اليونان تنفي احتلال تركيا ارضاً حدودية بينهما: "سنمضي قدماً في توسيع السياج"
اليونان تنفي احتلال تركيا ارضاً حدودية بينهما: "سنمضي قدماً في توسيع السياج"
A+ A-

نفت #اليونان اليوم الأحد تقارير تفيد بأن جنودا أتراكا احتلوا اراض يونانية عند مجرى نهر إيفروس الحدوديّ، حيث تقوم أثينا بتوسيع سياج لإبعاد المهاجرين.

وقال وزير الخارجية نيكوس ديندياس إن المزاعم، التي نشرتها الصحافة البريطانية، بأن القوات التركية احتلت قطعة أرض عادة ما تكون مغمورة بالمياه في هذا الوقت من العام، تقع في الجانب اليوناني من الحدود "مخطئة تماما". وكان ديندياس أشار في مقابلة مع تلفزيون "سكاي" إلى أن "وجود القوات التركية لوحظ في قطاع من الأرض حيث كان الجيش اليوناني يقوم ببعض الأعمال التحضيرية" بعد أن أعلنت أثينا أنها لن تعطي تركيا إحداثيات توسيع سياجها في إيفروس مقدما. لكنه قال إنّ اليونان طلبت من تركيا "عدم اتخاذ أي خطوة أخرى في المنطقة". كما قالت وزارة الدفاع اليونانية قالت السبت "لم تحتل قوات أجنبية أراضٍ يونانية في أي وقت".

وكانت القوات الخاصة التركية حاضرة في الأسابيع الأخيرة حيث يقوم الجيش اليوناني بأعمال تحضيرية لتوسيع السياج الحدودي لمنع عبور أعداد ضخمة من المهاجرين.

وقال ديندياس: "سنمضي قدما في توسيع السياج. إن التزامنا الدستوري هو حماية التراب اليوناني".

وفي آذار، تصاعد التوتر بين البلدين إبان توجه آلاف المهاجرين إلى الحدود اليونانية بعدما فتحت تركيا المجال أمام مغادرتهم أراضيها نحو أوروبا. وطيلة أيام، وقعت مناوشات على الحدود حيث رشق المهاجرون، الذين حاولوا اختراق الحدود، بالحجارة شرطة مكافحة الشغب اليونانية التي أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. كما أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع على القوات اليونانية، واتهمت أثينا الشرطة التركية بتسليم قواطع أسلاك للمهاجرين لمساعدتهم على اختراق السياج. وزعمت قوات الحدود اليونانية أيضا أن القوات التركية أطلقت أخيرا أعيرة نارية في الهواء. بدورها، اتهمت أنقرة أثينا بضرب المهاجرين وإطلاق الرصاص الحي عليهم، زاعمة أن بعضهم مات متأثرا بإصاباته بالرصاص.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم