الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

مهادنة مع عون لا تشمل باسيل

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
مهادنة مع عون لا تشمل باسيل
مهادنة مع عون لا تشمل باسيل
A+ A-
مع عودة التواصل اخيرا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي وضع زيارته الى قصر بعبدا في اطار ازالة التوتر الذي يفتعل في منطقة الجبل علما انها اتت قبل يومين من الدعوة التي كان وجهها عون لرؤساء الكتل النيابية لعرض الخطة الحكومية، اظهرت غالبية القوى تفهما كبيرا لزيارة جنبلاط ولو ان ثمة من كان يفضل توقيتا مختلفا ليس الا. لكن المناسبة اتيحت لاظهار هذه القوى بقاء شعرة معاوية مع رئيس الجمهورية بالذات من دون فريقه او تياره حتى لو ان النظرة مختلفة الى الدور الذي يضطلع به الرئيس عون في وصول التأزم السياسي الى ما وصل اليه وكذلك الانهيار الاقتصادي والمالي. فرئيس الحكومة السابق سعد الحريري لا يوجه اي انتقاد لرئيس الجمهورية وفقا لما ينقل عنه زواره لا بل يبدي تفهما وتعاطفا معه بحيث لا يجاري اصحاب الرأي بان الرئيس عون هو من يدفع صهره الوزير جبران باسيل الى اداء غير متناسب على صعد متعددة او غالبيتها اذا صح التعبير. ولعل ما هو اكثر ارتياحا بالنسبة الى الحريري وفقا لزواره اثباته بالملموس لمن اتهمه في وقت سابق بان التسوية السياسية كانت دوافعها فقط الصفقات بينه وبين باسيل ان رفضه رئاسة الحكومة الان ولاحقا في حال كان سيكون باسيل وزيرا فيها اقله في العهد الحالي يظهر مدى الاذى الذي لحق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم