الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

أملاً في التخلص من كورونا... الأزهر يحشد بالتعاون مع الفاتيكان لصلاة عالميّة

المصدر: "النهار"
القاهرة - ياسر خليل
أملاً في التخلص من كورونا... الأزهر يحشد بالتعاون مع الفاتيكان لصلاة عالميّة
أملاً في التخلص من كورونا... الأزهر يحشد بالتعاون مع الفاتيكان لصلاة عالميّة
A+ A-
وجاءت الدعوة للصلاة المقرر إقامتها غداً الخميس، بناء على مبادرة أطلقتها اللجنة العليا للأخوّة الإنسانية. وتدعو المبادرة كافة الناس من شتى المعتقدات الدينية إلى أن يتوجهوا بصلواتهم وصيامهم ودعائهم، من أماكنهم، أملاً في خلاص البشرية من وباء كورونا.

وخصصت صحيفة "صوت الأزهر" الجريدة الرسمية للمشيخة، عددها الصادر اليوم، للتركيز على هذه الدعوة، وإظهار حجم المشاركة الواسع من قبل قيادات سياسية وشخصيات عامة في مصر والعالم.

فرصة لتجاوز الخلافات

وقال أحمد الصاوي رئيس تحرير الصحيفة الأزهرية لـ"النهار": "إن الصلاة فرصة لتجاوز الخلافات العقائدية والتوحد على هدف مشترك، هو الدعاء من أجل رفع هذا البلاء، ومن أجل إلهام العاملين على إنتاج دواء ولقاح للمرض".

وأضاف: "إن المبادرة صدرت عن اللجنة العليا للأخوّة الإنسانية، وتسعى إلى تحريك الطاقات الإيجابية لأصحاب الأديان، مهما كانت عقائدهم وأديانهم، وهي محاولة لبثّ الشعور بأن البشر في كل مكان من العالم، يتوحدون في عمل واحد، ومثلما وحّد الفيروس العالم تحت مظلة الخطر والخوف، فهذا اليوم يمكن أن يوحّد العالم تحت راية الأمل والرجاء".

وأشار الصاوي إلى أنه "بمجرد إطلاق المبادرة تبناها فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وأصبح لها صدى عالمي ما يؤهّل إلى أن تحدث فعاليات مماثلة في المستقبل، وأن يترسخ مفهوم الأخوة والإنسانية".

"سبق للإمام الأكبر أن أكد أكثر من مرة أن فلسفة الإسلام تؤكد أن البشر كلهم أخوة مهما اختلفت عقائدهم وألوانهم"، يقول رئيس تحرير "صوت الأزهر"، "هذه المبادرة فرصة جيدة للتأكيد على الجوانب المشتركة في الأديان، والتي تحضّ على الخير وقيم التعايش وكسر ثقافة التطرف وتقوقع كل أتباع عقيدة على أنفسهم".

وثيقة الأخوّة الإنسانية

وتنبثق اللجنة المنظمة لهذه المبادرة عن وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك، والتي وقّعها بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر في أبوظبي العام الماضي.

وقال المستشار محمد عبدالسلام، أمين اللجنة، خلال مؤتمر صحافي عقد على موقع Zoom يوم الاثنين: "استلهاماً لمبادئ وثيقة الأخوّة، وسعياً لتطبيقها بشكل عملي على أرض الواقع، أطلقت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية دعوة لجميع الناس في العالم أن يتوجهوا إلى الله بالصلاة والدعاء في 14 أيار الجاري، وهي دعوة لاقت ترحيباً دولياً واسعاً من جانب عدد كبير من القيادات والمؤسسات الدينية والسياسية والشعبية حول العالم".

وقالت اللجنة إن الحدث سوف يشهد تغطية إعلامية غير مسبوقة، كما أطلقت وسمين باللغتين العربية والإنجليزية على مواقع التواصل الاجتماعي كي تتم متابعة الأحداث والتفاعل معها من خلالهما، وهما #صلاة_من_أجل_الإنسانية و #PrayForHumanity. ودعت اللجنة المشاركين إلى بثّ مقاطع فيديو لصلواتهم ومشاركتهم عبر هذين الوسمين.

الكلمات الدالة