الأربعاء - 20 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

ما توجّهات الكتائب والأحرار وسط ديناميّة الحراك السياسي؟

المصدر: "النهار
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
ما توجّهات الكتائب والأحرار وسط ديناميّة الحراك السياسي؟
ما توجّهات الكتائب والأحرار وسط ديناميّة الحراك السياسي؟
A+ A-
برزت في الأيام الأخيرة دعوات إلى توحيد جهود التنسيق بين القوى السياسية التي كانت تشكل أضلع محور الرابع عشر من آذار سابقاً. وكان من اللافت أن هذه الدعوات والمواقف وُجّهت من قياديين في الأحزاب الرئيسية المنضوية تحت مظلة الحلف السيادي. ويأتي ذلك في وقت تعزز فيه التواصل والتنسيق بين الثلاثي المعارض "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية" والحزب التقدمي الاشتراكي، بغية التوصل إلى توحيد الجهود وبناء تفاهم مشترك. وكان النائب السابق مصطفى علوش من بين أبرز القياديين الذين دعوا إلى توسيع حلقة المشاورات لتشمل حزب الكتائب وحزب الوطنيين الأحرار والوجوه المستقلة المشكِّلة للمحور السيادي. كيف ينظر الكتائب والأحرار إلى الحراك السياسي القائم؟ لا تحمل المقاربة حول هذا التساؤل إجابة واحدة، علماً أن عودة الحرارة إلى شبكة الاتصالات مع هذين الحزبين مسألة تحتاج وقتاً بطبيعة الحال، وهي تحمل أبعاداً إيجابية وأخرى سلبية بحسب مقاربتَي الحزبين.يرى نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق سليم الصايغ في حديث مع "النهار" أن "ثمة أزمة ثقة انطلاقاً من مبدأ التسوية الرئاسية التي وجدت الكتائب أنها ستودي بالبلاد إلى الخراب إن كان في منهج العمل أو السياسيات المعتمدة وسط نهج مبني على الإقصاء والمحاصصة، ما يعزز المنطق الأحادي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم