الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

استدرجه إلى فخّه... كيف يحارب بايدن ترامب بسلاح الصين؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
استدرجه إلى فخّه... كيف يحارب بايدن ترامب بسلاح الصين؟
استدرجه إلى فخّه... كيف يحارب بايدن ترامب بسلاح الصين؟
A+ A-
بايدن ينزلق إلى ميدان ترامبتوجّه الإدارة الحاليّة أصابع الاتّهام إلى بيجينغ بكونها تسبّبت بانتشار الجائحة لأنّها تلكّأت عن التعامل معه بجدّيّة بين كانون الأوّل وكانون الثاني. لقي هذا الاتّهام قبولاً شعبيّاً لدى الجمهوريّين وحتى لدى قسم من المستقلّين. لكنّ الديموقراطيّين رأوا ذلك محاولة لتوجيه ترامب اللوم إلى الآخرين عوضاً عن الاعتراف بمسؤوليّته في الارتفاع الكبير لحالات الإصابات وأعداد الوفيات. وبدأوا التركيز على التصريحات الإيجابيّة التي أطلقها ترامب حول أداء الصين في محاربة الوباء بين كانون الثاني وشباط. قد تكون فرصة الفوز أكبر بالنسبة إلى من يستطيع إدارة دفّة النقاش إلى الوجهة التي تناسبه. يملك ترامب اليد العليا في هذا المجال. فتوجيه الاتّهام إلى الصين لم يعد مقتصراً على الإدارة الأميركيّة بل انضمّت إليها في ذلك دول أوروبّيّة. من جهة ثانية، دخلت الولايات المتّحدة والصين لعبة اتّهام متبادل حول منشأ الفيروس وطريقة انتشاره بما يصعّب على بايدن والديموقراطيّين البقاء بعيدين من هذا النقاش. بالفعل، اتّهم بايدن ترامب بعدم قدرته على محاسبة الصين ووثوقه بقياداتها. وثمّة مشكلة ثانية بالنسبة إلى بايدن وهي حصول ابنه منذ سنوات على أسهم خاصة في إحدى الشركات الصينية، وقد بلغت أكثر من مليار دولار. لا شكّ في أنّ هذه ستكون إحدى أبرز نقاط ضعف بايدن في معركته المقبلة. فتحوّل الصراع الإعلاميّ إلى أيّ من المرشّحين هو "الأضعف" بالنسبة إلى التعامل مع بيجينغ يجعل بايدن في موقف دفاعيّ. غير أنّ اتّخاذه لموقف هجوميّ أيضاً لم يرضِ جميع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم