الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

تل أبيب تهدّد إيران بإخراجها من سوريا... أيّ موقف سيتّخذه بوتين؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
تل أبيب تهدّد إيران بإخراجها من سوريا... أيّ موقف سيتّخذه بوتين؟
تل أبيب تهدّد إيران بإخراجها من سوريا... أيّ موقف سيتّخذه بوتين؟
A+ A-
"المصالح الروسيّة والإيرانيّة في سوريا عرضة كثيراً للاصطدام، ممّا يجعل شراكتهما معرّضة للعطب." هذا ما يوضحه ل "النهار" المحلّل السياسيّ المستقلّ والمساهم في منشور "أوراسيا دايلي مونيتور" الصادر عن "مؤسّسة جايمس تاون" البحثيّة الأميركيّة رحيم رحيموف. ما "يريده الجميع"إنّ قراءة التحوّل المحتمل في العلاقات الروسيّة-الإيرانيّة يحتاج إلى المزيد من التدقيق. إنّما قبل ذلك، يثير الحديث عن "فصل" تل أبيب بين سياستي "تقييد" إيران و "إخراجها" من سوريا سؤالاً عمّا تبدّل في نظرة الإسرائيليّين للانتقال إلى هذه المرحلة الجديدة:هل هو انشغال إيران بمواجهة "كوفيد-19" مع تآكل اقتصادها بفعل العقوبات الأميركيّة واستمرار انخفاض أسعار النفط؟ يبدو السبب منطقيّاً من وجهة النظر الإسرائيليّة. ربّما وجدت تل أبيب الفرصة والأسلوب لتحقيق هدفها بعدما كان هذا الأمران متعثّرين خلال السنوات القليلة الماضية. برز ذلك في مقال كتبه أمير تيبون في صحيفة "هآرتس" منذ سنتين تحت عنوان "يريد الجميع إخراج إيران من سوريا. لكن لا أحد يعلم كيفيّة فعل ذلك." وذكر أنّ الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين قال لمستشار ترامب السابق لشؤون الأمن القوميّ جون بولتون إنّ بلاده تريد أيضاً من إيران مغادرة سوريا لكن ليس بإمكان روسيا وحدها تحقيق ذلك. ومن بين السيناريوهات التي طُرحت وفقاً للكاتب تطبيع العلاقات مع الرئيس السوريّ بشّار الأسد الذي سيكون مستعدّاً للتخلّي عن الإيرانيّين حين يضمن نجاة نظامه. لكنّ ديبلوماسيّاً أوروبّيّاً بارزاً قال حينها للصحيفة إنّ هذا الاحتمال "ضئيل جدّاً" لأنّ الأسد سيظلّ بحاجة للإيرانيّين في المستقبل القريب لترسيخ حكمه.بحسب بعض الباحثين، إنّ روسيا فعلاً عاجزة عن إخراج إيران من سوريا. يوضح ذلك ل "النهار" رئيس كرسي ساندرا ماكاي ومدير "مركز دراسات الشرق الأوسط والبرنامج العربي الرائد" في جامعة أوكلاهوما الدكتور جوشوا لانديس:"لا أعتقد أنّ روسيا قادرة على إخراج إيران من سوريا. ولا أعتقد أيضاً أنّ روسيا ترى مصلحتها في إخراج إيران من سوريا."قال بينيت "إنّنا سنواصل أخذ الصراع إلى أراضي العدوّ" وإنّه لن يسمح بتصاعد التهديدات الاستراتيجيّة. توازى ذلك مع تصاعد الاحتكاك الأميركيّ-الإيرانيّ في المنطقة. ردّاً على مضايقات زوارق الحرس الثوريّ الإيرانيّ للسفن الحربيّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة