الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

التمسك بالحكومة لاستحالة استيلاد أخرى!

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
التمسك بالحكومة لاستحالة استيلاد أخرى!
التمسك بالحكومة لاستحالة استيلاد أخرى!
A+ A-
يعتبر ديبلوماسيون ان مأساة حقيقية يواجهها لبنان حين تظهر دول صديقة وعيا متقدما على الوعي الذي يفترض ان يتحلى به صناع القرار في لبنان فيتدخل السفير الفرنسي برنار فوشيه والسفيرة الاميركية دوروثي شيا من اجل منع مضي السلطة في قرارات من المرجح انها تدفع بلبنان اكثر في مساره الانهياري ماليا واقتصاديا. يسأل هؤلاء ما الذي كانت تتوقعه السلطة لولا هذا التدخل وهل كانت تعي ان لبنان على ابواب ان يكون صومال اخر او ليبيا أخرى على شاطىء المتوسط. فالتقدير الديبلوماسي الذي اعطي لرئيس الحكومة حسان دياب الاتي الى رئاسة الحكومة تحت عنوان الاكاديمي التكنوقراطي هوى بسرعة في ظل سوء للتقدير وقصر رؤية وانفعالية ان لم يكن انكشاف واقع تشكيله واجهة للقوى السياسية التي سمته والتي تسعى الى تنفيذ اجندة سياسية معينة. هل يستطيع ان يكمل دياب او ان تكمل الحكومة كما لو ان شيئا لم يكن فيما تراجعت صدقيتها بقوة وفقدت اي موضوعية في مقاربة الملفات؟ يرتبك وزراء في الخطوة التي قام بها دياب على خلفية انه كان الاجدى بالحكومة الانصراف الى ما اتت اليه على خلفية ان الانهيار بدأ قبل وصولها وهو كان متوقعا الى ان تم الاتيان بالحكومة لتخفيف وطأة الانهيار او تجميده لكنها ساهمت بقوة في تسعيره بدلا من ان يحصل العكس. ولعل الحكومة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم