الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

ضربة قوية للدوري الإيطالي

المصدر: "أ ف ب"
ضربة قوية للدوري الإيطالي
ضربة قوية للدوري الإيطالي
A+ A-

جددت رابطة #الدوري_الإيطالي لكرة القدم التزامها بإنهاء الموسم الذي عُلّق بسبب تفشي فيروس #كورونا، وذلك على رغم التقارير التي تتحدث عن أن 7 أندية تعارض استئناف "سيري آ"، في ظل استمرار تفشي فيروس "كوفيد-19".

وقالت رابطة الدوري في بيان "أكد مجلس رابطة سيري آ، الذي اجتمع، بالاجماع، عزمه على إكمال موسم 2019-2020 إذا سمحت الحكومة بذلك".

وأشارت إلى أن أي استئناف سيتم "وفقاً للوائح التي وضعها الاتحاد الدولي والاتحاد الأوروبي" والاتحاد الإيطالي لكرة القدم و"مع الامتثال بالبروتوكولات الطبية لحماية اللاعبين".

وأعربت أندية بريشيا وتورينو وسمبدوريا وأودينيزي وسبال وجنوى وكالياري عن معارضتها لاستكمال الموسم، بسبب "أخطار جمة" قد تنجم عن قرار من هذا النوع، وفقاً لتقارير في إيطاليا.

وتقع 6 من هذه الأندية في شمال إيطاليا، حيث بؤرة تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي أودى بحياة أكثر من 24000 شخص في البلاد.

وتوقفت كرة القدم في إيطاليا منذ التاسع من آذار الماضي، وقد اتخذ قرار تمديد إجراءات الإغلاق في البلاد حتى الثالث من أيار المقبل.

وسيلتقي وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا مع مسؤولي الاتحاد الإيطالي في منتصف الأسبوع الحالي، لكنه حذر أنه غير متأكد من أن فرق الدوري الإيطالي يمكنها حتى استئناف التدريب.

وقال سبادافورا لبرنامج "تي جي 2 بوست"، الذي تبثه قناة "راي" العامة: "أنا لا أقدم أي ضمانات لبدء البطولة أو التمارين يوم الرابع من أيار، إذا لم تكن الظروف في البلاد ملائمة".

وأضاف: "الرياضة ليست مجرد كرة قدم وليست فقط الدوري الإيطالي. سأقَيم بعناية شديدة (الوضع)، لكن هذا يجب ألا يخلق الوهم بأن استئناف التمارين يعني استئناف البطولة".

وما يؤكد حجم التعقيدات المترافقة مع البحث في استئناف الموسم، قرار طبيب فريق تورينو رودولفو تافانا، الذي شغل منصب ممثل دوري الدرجة الأولى في اللجنة الطبية التابعة للاتحاد، بالاستقالة من منصبه الاثنين.

وتم تعيين تافانا في اللجنة للمساعدة في صياغة بروتوكول لاستئناف كرة القدم.

الكلمات الدالة