الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

"الملكة المصرية" تجذب الأنظار... "تعرضت لصدمة لكنني لم أستسلم"

المصدر: "فيفا"
"الملكة المصرية" تجذب الأنظار... "تعرضت لصدمة لكنني لم أستسلم"
"الملكة المصرية" تجذب الأنظار... "تعرضت لصدمة لكنني لم أستسلم"
A+ A-

جذبت اللاعبة #سارة_عصام الأنظار، بعدما باتت أول محترفة مصرية تنضم إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد انتقالها إلى فريق ستوك سيتي في عام 2017.

ووصف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سارة (21 عاماً) بـ"الملكة المصرية"، حيث أجرى حواراً معها، في ظل توقف النشاط الكروي وخضوعها للحجر الصحي في القاهرة.

وعن بدايتها مع عشق كرة القدم، أجابت: "كنت ألعب كرة القدم إلى جانب أخي. كنت الفتاة الوحيدة بين مجموعة من الشبان، أحببت اللعبة، رغم أنني كنت جيدة جداً بكرة السلة، لكنني بالطبع أحب التحدي ولذلك لم أتردد في تفضيل كرة القدم على كل الألعاب الأخرى".

وأضافت: "مع مرور الوقت اكتسبت المزيد من المهارات في التنافس مع الشبان حتى أصبحت أفضل منهم. كان شعوراً جميلاً أن أحصل على اعترافهم بقدراتي الكروية، خصوصاً في مجتمع اعتبر دائماً كرة القدم لعبة خاصة بالرجال. واجهت بعض المقاومة من عائلتي التي اعتقدت في البداية أن كرة القدم لن تكون البيئة المناسبة لي".


وقررت سارة الانضمام إلى نادي وادي دجلة المصري، ثم أصبحت سريعاً في الفريق الأول، لتتلقى دعوة للدفاع عن ألوان المنتخب المصري الذي كان يستعد لبطولة كأس الأمم الأفريقية فى 2016، حيث شعرت أن كل الأمور تسير على ما يرام، حتى "تعرضت لصدمة عندما استبعدت من قائمة المنتخب النهائية".

ولم تستسلم سارة، حيث رافقت شقيقتها بعد عامين إلى إنكلترا من أجل خوض تحدٍ جديد.

وتابعت "الملكة المصرية": "طرقت كل الأبواب وانتهى بي الأمر بالتجارب مع أندية عدة، حتى وقعت عقداً مع ستوك سيتي في 2017 وكانت أفضل لحظة في مسيرتي. كنت سعيدة جداً للوصول إلى نقطة يمكنني فيها إظهار إمكاناتي ومهاراتي".

الكلمات الدالة