الإثنين - 01 آذار 2021
بيروت 15 °

إعلان

الحكومة تتخبّط بمساعداتها الاجتماعية وتورِّط الجيش لإنقاذها

اسكندر خشاشو
اسكندر خشاشو AlexKhachachou
Bookmark
الحكومة تتخبّط بمساعداتها الاجتماعية وتورِّط الجيش لإنقاذها
الحكومة تتخبّط بمساعداتها الاجتماعية وتورِّط الجيش لإنقاذها
A+ A-
منذ بدء الأزمة الحالية وانتشار وباء كورونا، والحكومة غارقة في برنامج مساعدة الطبقة الفقيرة التي زادت فقراً، إضافة إلى فئة جديدة تكونت في هذه الأزمة، وضربتها في الصميم، ووضعتها في خانة الأكثر فقراً وحاجة، وهي شريحة كبيرة وواسعة.بدأ التخبط منذ إطلاق حال التعبئة العامة حين جرى الإعلان عن تقديمات عينية ومواد غذائية، ليتم بعدها اكتشاف نقص هذه المواد في السوق اللبنانية، والتي يمكن أن تؤدي إلى نقص حادّ في السوق في حال أقدمت الدولة على شراء هذه المواد بكميات كبيرة، عبر مناقصات وعروض شراء تبيّن استحالة القيام بها في وقت محدود.وبعد فشل هذه الخطة، تم الانتقال إلى خطة ثانية، عبر إقرار مبلغ 80 مليار ليرة توزّع على حوالى 180 ألف عائلة،أي 400 ألف ليرة لكل عائلة. وقد تجاوزت الحكومة الآلية الادارية عبر وضع  الـ80 ملياراً في حساب الهيئة العليا للاغاثة لتحاشي الرقابة الادارية المسبقة واللاحقة التي تمارسها هيئات التفتيش وديوان المحاسبة، والذهاب مباشرة إلى الدفع بحجة السرعة.وتزامناً مع الخطة، شهدت داتا الدولة أو داتا مشروع الأسر الأكثر فقراً، هجوماً سياسياً عنيفاً، ترافق مع حملة تشكيك في دقة بياناتها وموضوعيتها، إلاّ أن الدولة لا تملك سوى هذه البيانات الموضوعة بحسب آلية يصعب التلاعب بها، فهذه المعايير معتمدة وفق قاعدة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم