الخميس - 01 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

خاص "النهار"- كورونا وتأثيره في عالم الموضة: مصمّمون لبنانيون متفائلون... وقلقون على مصير الأزياء

المصدر: لبنان
نانسي بحمد
نانسي بحمد
Bookmark
خاص "النهار"- كورونا وتأثيره في عالم الموضة: مصمّمون لبنانيون متفائلون... وقلقون على مصير الأزياء
خاص "النهار"- كورونا وتأثيره في عالم الموضة: مصمّمون لبنانيون متفائلون... وقلقون على مصير الأزياء
A+ A-
أثّر تفشي فيروس كورونا في جميع القطاعات الاقتصادية حول العالم، سواء كانت على المستوى الفردي أو على المستوى العالمي. هذا الفيروس الذي لم يرحم لا الكبير ولا الصغير، ولم يفرّق بين غنيّ وفقير، غيّب العديد من أسماء مصممين عالميين نترّحم عليهم اليوم، إذ غابوا تاركين بصمة في قلوب جميع متابعين الموضة ومحبّيها. ولا شكّ في أن هذا الفيروس أثرّ كثيراً في عالم الموضة والأزياء، ما يدفع للتساؤل عن مصير هذا العالم، إلى أين نحن ذاهبون؟ هل ستعود العلامات التجاريّة الكبرى للتربّع على عرش أسابيع الموضة حول العالم؟ هل ما زال المصممون يملكون أملاً، أم إنهم يملكونه ولكنّ جيوبهم فرغت؟ تساؤلات كثيرة دفعتنا للبحث ومقابلة أسماء كبيرة في عالم الموضة، لمعرفة جواب "إلى أين نحن متجهون"؟علامات عديدة حول العالم، استغلّت هذا الفيروس لتصنّع كمامات وتجني أرباحاً في هذه الأزمة. بعض العلامات التجارية الكبيرة انقسمت إلى قسمين، منها ساهم بالتبرع بأموال طائلة كدافع منها للحدّ من تفشّي هذا الفيروس اللعين، ومنها من صنّع كميات كبيرة من الكمامات والأزياء المخصصة للعاملين في القطاع الطبي. لكن القسم الكبير من العلامات شعر بضيق الأزمة، ولكن الاستسلام ممنوع! المصمم اللبناني رامي القاضي أكّد على ضرورة التفائل في ظل الظروف الراهنة، وأن علامات الأزياء لن تستسلم وقد عاشت كثيراً من الضغوط الاقتصادية من قبل ونجت منها وستنجو هذه المرة أيضاً. كما أنّه يتوقع أن كورونا ستساهم في اختفاء العديد من علامات الأزياء وستُبقي فقط على العلامات التي استطاعت أن تبني اسماً وطابعاً خاصاً من قبل. وعندما سألناه عن عروض الأزياء، توقع المصمم العالمي أن تتوقف عروض الأزياء عن عرض تصاميمها في الخارج، إذ سيدخل عالم التكنولوجيا ليكون المنصّة الأولى والوحيدة، وهو كان من أول المبادرين بها حتى قبل أزمة هذا الفيروس المستجدّ.المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة أكّد أن كورونا سينتهي وستعود الحياة إلى طبيعتها، فالحياة لا تقف عند وباء كهذا. كما أنه يتوقع أن تعود عروض الأزياء أقوى من قبل خصوصاً أن جميع المناسبات متوقفة في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة