الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

الصورة الكاملة لوصول المغتربين إلى بيروت... من الطائرة إلى مركز الحجر

المصدر: "النهار"
الصورة الكاملة لوصول المغتربين إلى بيروت... من الطائرة إلى مركز الحجر
الصورة الكاملة لوصول المغتربين إلى بيروت... من الطائرة إلى مركز الحجر
A+ A-

خرج المسافرون الواصلون من الرياض إلى بيروت من صالة الوصول للالتحاق بالحافلات المخصّصة لنقلهم إلى مراكز الحجر الصحي المخصّصة لهم.

ووصل 78 مغترباً على متن طائرة "الميدل إيست" من الرياض إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، حيث باشرت الفرق الطبية المعنية بإجراءات الوقاية في المطار، فيما استدعيت 13 حافلة إلى خارج المطار لنقل المسافرين إلى الفنادق المقررة بانتظار أن تصدر نتائج الـPCR.

وأفادت معلومات "النهار" أنّ أصحاب مراكز الحجر في المناطق تبلغوا أن المسافرين العائدين سيقضون نحو 9 ساعات في فندق "لانكستر" قبل فرزهم الى مراكز المناطق.

وهنا نستعيد أبرز المعلومات التي توضح صورة خطة الاجلاء وانتقال المسافرين الواصلين الى مراكز الحجر:

-بعد ملء الإستمارات من طالبي الرجوع، ينتقى المسافرون فتُعطى الأولوية لذوي الأوضاع الصحية (سرطان، ضغط، ربو...) وبحسب الأعمار والضرورات العائلية. ثمّ يأتي دور ذوي الأوضاع الاجتماعية الدقيقة وأصحاب التأشيرات الموقتة أو قصيرة الأمد، إلخ.

-يخضع العائد لفحص كورونا قبل 3 أيام من موعد الإقلاع، تُصَدِّقُ على نتيجته السفارة أو القنصلية المعنية. وعند تعذّر إجراء الفحص في البلد الخارجي، يتقيّد المسافر باجراءات وزارة الصحة العامة المنصوص عنها في المادة 11: يخضع في مطار بيروت الواصلون لفحص PCR ويُستثنى منهم من أجرى فحصاً وتبيّن أن نتيجته جاءت سلبية موثقة في الأيام الثلاث الأخيرة، فيخضع للحجر.

- تنطلق الطائرة من مطار بيروت على متنها طاقم طبي وفريق من الأمن العام لإحضار العائدين. يخضع جميع الركاب إلى معاينة طبية تأكيدية (حرارة، أعراض تنفسية، سعال).

- قبل الخروج المنظّم من مطار بيروت يملأ الجميع استمارة صحية اجتماعية لوجستية مرتبطة بالأوضاع الشخصية وبالحجر.

-تؤخذ عينات ممن لم يجروا فحص كورونا في بلد المجيء.

-شدّد وزير الصحة حمد حسن على أنّ "المغتربين الواصلين سيذهبون إلى الفنادق حتى ظهور نتيجة فحص الـPCR".

-يتم العمل بالتنسيق بين 3 فرق الوزارة: الفريق الأول هو الفريق الطبي على متن الطائرات، والثاني على أرض المطار، والثالث لمرافقة الوافدين إلى الفنادق. 

-قسم الواصلون إلى فئات، تضع كل فئة أساور بألوان مختلفة بحسب الأعراض التي تظهر عليهم. 

-فريق وزارة الصحة يتسلّم القادمين على أرض المطار للقيام بالإجراءات اللازمة، فيما يرافقهم الفريق الثالث إلى الفندق لمدة 24 ساعة إلى حين صدور نتيجة فحص كورونا. فإذا أتت النتيجة إيجابية يتوجهون من الفندق إلى المستشفى.

-أكد حمد على توافر فنادق مجهزة لاستقبال الوافدين، حيث هناك قدرة على استيعاب 10000شخص خلال الأيام السبعة الاولى، إلى أن يتم فتح المطار مرة ثانية للفوج الثاني للتأكد من سلامة الوافدين كافة.

-تمّ تخصيص 5 فنادق و860 غرفة جاهزة لاستقبال الوافدين بالتنسيق بين مختلف الوزارات منها وزارة السياحة والخارجية ووزارة الاشغال العامة.

-أوضح المسؤول الطبي في مطار رفيق الحريري الدولي الدكتور حسن الملاح أن المغتربين اللبنانيين العائدين الذين يحملون وثيقة تبيّن أن نتيجة فحص الـ PCR التي أجروها في بلدان المجيء سلبية، عليهم أن يخضعوا للحجر لتظهر نتيجة الفحص الذي سيجرى لهم في لبنان، وذلك للتأكد أنهم لم يلتقطوا العدوى على الطائرة، أو أنهم كانوا يحملون الفيروس ولم تظهر نتيجتهم ايجابية في المرة الاولى لإجراء الفحص.

-شدّد الملاح على الإجراءات التي ستتخذ في قاعة المختبر في المطار حيث سيحرص الفريق الطبي من المطار ووزارة الصحة على عدم اختلاط المسافرين الواصلين أحدهم مع الآخر، بحيث يدخل كل أربعة أشخاص الى المختبر لأخذ عينات منهم لإجراء الفحص.

- تكفلت شركة "الميدل ايست" بدفع ثمن اقامة المقيمين في الفنادق لمدة 24 ساعة.

- ينتقل المسافرون الواصلون بعد صدور نتائج فحوصهم الى مراكز الحجر في المناطق، أو الى الحجر المنزلي.

-صرح نقيب الفنادق بيار الأشقر لـ"النهار" أنه وقبل حوالي 4 أيام من اليوم، بدأت اتصالات وزير السياحة بالتعاون مع وزارة الصحة العامة وباقي الوزارات المعنية بهذا الموضوع، لتأمين الفنادق المناسبة القادرة على استقبال الوافدين. "طلب منا التواصل مع الفنادق المستعدة لاستقبال هذه المجموعات الوافدة. علماً أنه كان مطلوباً تأمين الفنادق التي في المنطقة الممتدة بين مستشفى رفيق الحريري الحكومي والمطار لاعتبار أن الفحص سيجرى لهم وسيكون عملياً أكثر تواجدهم في هذه المنطقة. مع الإشارة إلى أنهم كانوا قد أمّنوا بعض الفنادق لكن عددها لم يكن كافياً". وأضاف الأشقر: "على هذا الأساس تواصلت مع السيد وسام عاشور الذي يملك 5 فنادق في هذه المنطقة تحديداً وفيها حوالي 500 غرفة، وأعلن عن استعداده لاستقبال الوافدين (بينها لانكاستر). وتم الاتفاق مع الحكومة على تقديم الفنادق مقابل سعر تشغيلي جيد".

وبحسب ما أوضح الأشقر، سيمكث الوافدون ضمن المجموعة الأولى لمدة تراوح بين 24 ساعة و5 أيام بحسب ما تتطلبه الظروف. هذا وتمّ، بحسب قوله، التواصل مع فنادق أخرى للاستعانة بها، لكن ليس من خلال النقابة.

اجراءات الفنادق

وصل المغتربون اللبنانيون اليوم إلى كل من فندقي Lancaster Plaza وLancaster Suites في بيروت بناء على الاتفاق المسبق بين وزارة السياحة وباقي الوزارات المعنية من جهة والفنادق. علماً أن 5 فنادق من مجموعة Lancaster في بيروت ستستقبل مجموع الوافدين الذين سيصلون تباعاً. عن الإجراءات الوقائية الصارمة المتخذة في الفنادق وفق توجيهات وزارة الصحة تحدث إلى "النهار" مسؤول العلاقات العامة في فنادق Lancaster رامي مخلوف، فأوضح ان الإجراءات الوقائية كانت متخذة مسبقاً في الفنادق كقياس الحرارة وغيرها من إجراءات التعقيم، لكن من المؤكد أنه مع قدوم الوافدين، وبناء على توجيهات من وزارة الصحة العامة ثمة إجراءات صارمة أكثر اليوم ومتشددة. " تم توزيع الوافدين اليوم على 18 غرفة في فندق Lancaster Plaza و30 أخرى في Lancaster Suites. وبالنسبة إلى الإجراءات المتخذة مع العاملين في الفندق يرتدون جميعاً الملابس الوقائية الخاصة لتامين الحماية من الفيروس. كذلك في ما يتعلّق بالطعام يوضع في الأواني التي تستخدم مرة واحدة. كما تم الاتفاق على عدم تنظيف الغرف أثناء وجودهم فيها".

وأوضح مخلوف أنه حتى اليوم الحجز هو لمدة 24 ساعة قابلة للتجديد ويمكث في كل من الفنادق المعنية نحو 20 أو 25 شخصاً من ممثلي وزارة الصحة للإشراف على تطبيق الإجراءات الوقائية المتخذة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم