الثلاثاء - 20 تشرين الأول 2020
بيروت 29 °

إعلان

روز ماري رومانوس تعود بنا الى الطبيعة في زمن كورونا... زيت زيتون وصابون وأكثر

المصدر: "النهار"
نانسي بحمد
نانسي بحمد
روز ماري رومانوس تعود بنا الى الطبيعة في زمن كورونا... زيت زيتون وصابون وأكثر
روز ماري رومانوس تعود بنا الى الطبيعة في زمن كورونا... زيت زيتون وصابون وأكثر
A+ A-

في الفترة الأخيرة، علت الأصوات التي تنادي بالعودة إلى المستحضرات الطبيعية، خصوصاً مع أزمة فيروس كورونا المستجد الذي فرض علينا استخدام معقّم اليدين عند ملامسة أي شيء للوقاية من هذا الوباء المنتشر.

ومن هذا المنطلق، حظيت المستحضرات الطبيعية برواجٍ كبير لأنها مصنوعة من مواد طبيعية، صحيّة وآمنة. من أبرز هذه المستحضرات الصابون البلدي الذي يعمل على تغذية وترطيب البشرة بالمواد الطبيعية التي تحتاجها، وكذلك معقّم اليدين أو الـ Sanitizer الذي يقتل البكتيريا التي تعيش على الجلد. 

تقوم علامة "سلمى" لصاحبتها روز ماري رومانوس بتصنيع مختلف أنواع الصابون البلدي المصنوع من زيت الزيتون الذي يأتي بروائح زكية وعديدة. وفي حديث لـ "النهار" مع روز، شدّدت على ضرورة حرصنا عند استخدام أي مستحضر، إذ إن الجلد يمتصّ أي مواد نطبقها عليه، وبالتالي ضرورة استخدام المستحضرات الطبيعية التي تحافظ على نعومة وجمال البشرة.

تدخل المواد الطبيعية والصحية التي نستخدمها في ماسكاتنا اليومية مثل العسل، زيت الزيتون، ماء زهر، ماء ورد، ورق الغار، الياسمين وغيرها في تركيبة هذه المستحضرات الصحيّة من علامة Salma Loves Beauty، ما يؤهلها أن تكون المستحضرات الأفضل.

تُصنّع هذه المستحضرات التي تحصد أهمية لدى سيدات العصر في زمن كورونا القاسي، في منطقة لبعا في جزين، وذلك للحرص على نظافة هذه المُستحضرات في منطقة طبيعية وآمنة. وقد ساعد شغف روز ماري رومانوس على إنتاج مواد طبيعية حصدت الكثير من الرواج لدى المؤثرات في مواقع التواصل الاجتماعي. 

تأتي ضرورة استخدام معقّم اليدين في الدرجة الأولى، خصوصاً في زمن كورونا، لحماية أنفسنا وجميع من نحب من التعرّض للفيروسات والبكتيريا المحيطة بنا. يساعد هذا المعقّم من علامة "سلمى" على تعقيم اليدين وإزالة كل البكتيريا، كما أنه يحافظ على نعومتها.

تحافظ هذه الماركة اللبنانية على جودة مستحضراتها، وهدفها تصنيع هذه المستحضرات التي من الأساس موجودة في كل منزل لبناني، وستطلق قريباً مرطباً و"سكراب" للبشرة لكي تحصلي سيدتي على جمال البشرة التي لطالما حلمت بها.



الكلمات الدالة