الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

الاحزاب استعادت دورها والحكومة لتمرير الوقت!

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الاحزاب استعادت دورها والحكومة لتمرير الوقت!
الاحزاب استعادت دورها والحكومة لتمرير الوقت!
A+ A-
حين اضطر اركان السلطة الى تنفيس الاحتقانات التي عبرت عنها انتفاضة اللبنانيين في 17 تشرين الاول الماضي ذهبوا قسرا الى حكومة من التكنوقراط على قاعدة انه سيتم تلبية مطالب المنتفضين لكن في الوقت نفسه اثبات ان هؤلاء ليس في مقدورهم قيادة البلد بتفاصيله الطائفية والمذهبية وحساسياته الكبيرة. ومع تفشي وباء الكورونا على نطاق عالمي لم يوفر لبنان، استطاعت القوى السياسية التي نبذها الناس ورفضوا استمرارها في اعادة الامساك بناصية القرار، علما انها لم تتخل عنه للحظة لكن بدت الامور ظاهريا في عهدة حكومة التكنوقراط. فتحركت كل الاحزاب والتيارات من اجل تقديم الخدمات للناس تحت عنوان رفد الحكومة والتضامن المتجمعي وما الى ذلك لكنها في الوقت نفسه اعادت تعويم شرعية مناسبة يرحب بها اللبنانيون ولا يستطيعون رفضها خصوصا مع الانهيار الاقتصادي والمجتمعي التي فاقمه تفشي الوباء. وكان لعرض القوى الذي قدمه الثنائي الشيعي في موضوع الكورونا واعادة المغتربين ورفض الرئيس نبيه بري مشروع الكابيتال كونترول الذي كان اعده وزير المال غازي وزني وعمل مستشارو رئيس الحكومة على تعديله جذريا وكذلك الامر بالنسبة الى رفضه التعيينات في المصرف المركزي ولجنة الرقابة على المصارف وقعه الصارخ. اذ ان هذه جميعها شكلت عناوين الى ان الاعتبارات التي املت الاستعانة بحكومة تكنوقراط لتمرير مرحلة غضب اللبنانيين على السياسيين قد تكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم