إعلان

رشّ البلديات للمبيِّضات خاطئ ويؤثّر على الجهاز التنفسي!

جورج حداد
رشّ البلديات للمبيِّضات خاطئ ويؤثّر على الجهاز التنفسي!
رشّ البلديات للمبيِّضات خاطئ ويؤثّر على الجهاز التنفسي!
A+ A-

منذ بدء انتشار وباء كورونا تعمل أغلب البلديات والجمعيات في المناطق اللبنانية على تطهير وتعقيم الطرقات من خلال رشّها بالمبيضات والمواد الكيميائية بكثرة، خاصة في الفترات الأخيرة التي شهدت تفشي الفيروس بشكل أكبر في لبنان.

لكن عمليات الرشّ العشوائية هذه لها عدة نقاط سلبية وقد تكون سلبياتها أكثر من إيجابياتها، بحسب ما نقل موقع Science العلمي الذي شرح بعض النقاط حول مخاطر هذه المبيضات. وسنعرض لكم أبرز ما جاء في الموقع المذكور.

  • لا يوجد أي دليل لغاية الآن يؤكد أن رش هذا النوع من المعقّمات في المناطق والأماكن المفتوحة يساعد على التقليل من انتشار من الفيروس.
  • المبيِّض الذي يتم رشه يحتوي على مواد كيميائية تتفكك مع الوقت خاصة تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المفتوحة، الأمر الذي يعني أن فاعلية هذه المبيِّضات لا تدوم لفترة طويلة
  • تحتوي المبيِّضات والمواد الكيميائية التي يتم رشها على مواد مهيجة للأنسجة المخاطية في الجهاز التنفسي، ما يعني أنها ستؤثر بشكل سلبي جداً على كل من يعاني من أمراض الربو وضيق التنفس. وقد يلاحظ أصحاب هذه الأمراض أنهم عانوا كثيراً منها في الفترة الماضية خاصة في المناطق التي يتم رشها بكثرة.
  • المهمة الأساسية لفيروس كورونا هي ضرب الجهاز التنفسي ما يعني أن استخدام مثل هذه المواد يساعد الفيروس على التمكن من ضحياه.
  • كثرة استخدام المبيضات الكيميائية له مضارّ عالية على البيئة ويزيد من نسبة التلوث
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم