الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 30 °

هل يموت "كورونا" في غرف الساونا؟!

حسام محمد
هل يموت "كورونا" في غرف الساونا؟!
هل يموت "كورونا" في غرف الساونا؟!
A+ A-

تزعم بعض الفيديوات التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ استنشاق الهواء الساخن في غرف الساونا، أو عبر مجففات الشعر، قد يقي من الإصابة بفيروس "كوفيد – 19" أو "كورونا المستجد"، أو يقتله في حال كان الشخص في بدايات الإصابة، فما حقيقة هذا الأمر؟؟! 


بحسب تقرير نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإنّ الدكتور بنجامين نيومان رئيس قسم العلوم البيولوجية في جامعة تكساس، وأحد الخبراء الذين يقومون بدراسة فيروسات "كورونا"، أكّد أن غرف الساونا أو مجفف الشعر ليس لهم أي تأثير على فيروس "كورونا" المستجد.

وأوضح أنّ استنشاق الهواء الساخن في غرف الساونا أو من مجفف الشعر لن يكون له أي تأثير من ناحية الوقاية من فيروس كورونا المستجد أو علاجه، واصفاً هذه المعلومات بالغريبة، والمجنونة.

وقال الدكتور نيومان: "لا يوجد دليل قوي يربط درجات الحرارة بسريان فيروس كورونا المستجد الذي يرتبط بشكل مباشر بالمسافة القصيرة التي تفصل شخصا عن آخر مصاب"، وهو الأمر الذي أكدته كاثرين لا روش، البروفيسورة في علم الخلايا في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد حيث قالت: "لا دليل حتى الآن على أن الحرارة تعالج مرض "كوفيد – 19".

أمّا عن منظمة الصحة العالمية، فقد أكّدت أنّ الأدلة الحالية تشير إلى أن فيروس "كورونا المستجد" ليس له علاقة بالحرارة، حيث أنّه قد ينتقل في جميع المناطق بما فيها تلك التي تتميز بمناخ حار ورطب".

أيضاً مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، أشار في بعض تقاريره إلى أنه من غير المعروف حتى الآن ما إن كانت الأحوال الجوية أو الحرارة تؤثر على انتشار "كوفيد 19" أم لا.

هذا وقد بلغت آخر إحصاءات العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم قرابة 503 آلاف شخص، كما تجاوز عدد الوفيات 23 ألفا، في ظل غياب اللقاح المناسب الذي يعمل على إيجاده عدد كبير من علماء العالم.

الكلمات الدالة