الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 23 °

إعلان

أكثر من 1080 إصابة في كندا... سفير لبنان فادي زيادة يتحدث لـ"النهار" عن أزمة كورونا

المصدر: "النهار"
كني-جو شمعون
أكثر من 1080 إصابة في كندا... سفير لبنان فادي زيادة يتحدث لـ"النهار" عن أزمة كورونا
أكثر من 1080 إصابة في كندا... سفير لبنان فادي زيادة يتحدث لـ"النهار" عن أزمة كورونا
A+ A-

لم تبقَ كندا في منأى من فيروس كورونا الذي تفشّى حتّى الساعة في 184 دولة حول العالم عابراً الحدود، متوغّلاً بين شعوب الأرض جمعاء.

في الأيّام الأخيرة، أَعلَنَت محافظات كنديّة، على التوالي، حالة الطوارئ وألزمت السكان البقاء في منازلهم. وسُجّلت على صعيد الدولة أكثر من 140 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الفائتة فتخطّى مجموع الإصابات الـ1087 بعد أن كان مساء أمس 943. أمّا عدد الوفيّات فهو 13.

الجالية اللبنانيّة وازنة وناشطة في هذه البلاد، حيث عدد كبير من المغتربين يعملون ويتابعون دروسهم ويشاركون في الحياة السياسيّة. فما حالهم في ظلّ هذه الأزمة؟

للاطّلاع على أوضاعهم تواصلت "النهار" مع سفير لبنان في كندا فادي زيادة الذي أكّد أنّ ما من حالة كورونا ضمن الجالية، إذ إنّه "لم يتمّ إبلاغنا كسفارة عن أيّة إصابة". ويدعو اللبنانيّين-الكنديّين إلى تطبيق كافّة التوجيهات المنبثقة عن الحكومة الكنديّة والسلطات المحليّة واتّخاذ كلّ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم من الوباء.

ينوّه زيادة بمئات الأطباء والممرّضات والممرّضين من أصول لبنانيّة الذين يخدمون في المستشفيات الكندية ومعظمهم في مدينة مونتريال. يُحيّي جهودهم في هذه الظروف الصعبة مقدّراً عطاءاتهم الإنسانيّة.

يفصح زيادة عن أنّ جالية كندية من 50 إلى 70 ألف فرد، غالبيّتها لبنانيّة الجذور، تقيم حاليّاً في لبنان ولا يمكنها مغادرته للعودة إلى كندا بسبب القيود المفروضة على حركة الطيران من كِلا البلدين. ويشير إلى أنّ الحكومة الكندية قرّرت إعطاء قرض بقيمة 5000 دولار أميركي لكلّ كندي يعيش في الخارج إذا قرّر الرجوع إلى بلاده. هذا وكان رئيس الحكومة جوستين ترودو أعلن يوم الإثنين إقفال الحدود لغير الكنديين مستثنياً ضمنيّاً، حسب راديو كندا، رعاياهم والدبلوماسيين... كما سُجِّلت نداءات للحدّ من التنقّل بين المناطق والولايات. أمّا قرار إبقاء الحدود مع الولايات المتّحدة مفتوحة فقد تمّ تعديله يوم الأربعاء في تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب جاء فيها: "بناءً على اتفاق متبادل، ستغلق مؤقتًا الحدود الشمالية مع كندا للسفر غير الضروري" أمّا التبادل التجاريّ فيبقى مستمرّاً.

في النتيجة، الوضع في دول عديدة من العالم سيّئ. مئات الملايين أسرى في منازلهم، يعملون عن بعد، يدرسون عن بعد وهناك من فقد عمله. في كندا، الحكومة تهتمّ بالتعويض وتأمين المساعدات للمواطنين والموظّفين والعمّال لدعمهم في هذه الظروف القاسية؛ عسى أن تتمثّل دول أخرى بها وخصوصاً لبنان الذي إذا ما أصيب شعبه بالفيروس أضحى مهدّداً بلقمة عيشه.

الكلمات الدالة