الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 28 °

كيف تضمن خلو هاتفك من الجراثيم في زمن تفشي فيروس كورونا؟

المصدر: إنسايد تيليكوم
كيف تضمن خلو هاتفك من الجراثيم في زمن تفشي فيروس كورونا؟
كيف تضمن خلو هاتفك من الجراثيم في زمن تفشي فيروس كورونا؟
A+ A-

صحيح أنّك تغسل يديك مرّات لا تحصى في اليوم في محاولة لتصدّي الإصابة بفيروس كورونا أو انتشاره. ولكن ما لا تعرفه هو أن الجراثيم تلتصق على الألعاب والأجهزة الالكترونيّة والأسطح الخارجيّة الأخرى بما في ذلك الهواتف الخليويّة، والمفاتيح، وأجهزة الكمبيوتر وغيرها.

وتظهر الأبحاث العلميّة أن الفيروسات تعيش لمدّة ما بين 24 أو 48 ساعة، لذلك ينصح الخبراء بتنظيف الأسطح الخارجيّة وتعقيمها دائماً وخصوصاً الهواتف الخليويّة، بحسب موقع "إنسايد تيليكوم".

لكن تنظيف هاتفك بشكل غير صحيح قد يؤدي إلى تلفه. لذلك، يجب تجنّب رش مواد التبييض مباشرة على الشاشة أو إغراق الجهاز في مواد التعقيم وسوائل التنظيف، أو السماح بدخول الرطوبة إلى أي فتحة منه.

لذلك، تنصح شركة آبل بإيقاف تشغيل الهاتف أوّلاً، وفصله عن جميع الكابلات الكهربائيّة، أي يجب ألا يشحن أثناء التنظيف.

وأوصى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، عدم فرك الهاتف بمواد كاشطة أو منديل قد يخدش الشاشة، بل استخدام مناديل Clorox المبلّلة أو المطّهرات التي تحتوي على 70 في المئة من الكحول على الأقل، والتي يمكنك الحصول عليها من الصيدليات، لمسح هاتفك، أو استخدام قطعة قماش ناعمة مثل التي تستخدم لتنظيف النظارات أو عدسة الكاميرا.

وإضافة إلى ذلك، يمكنك صنع قطعة من القماش المبلّلة الناعمة الخاصّة بك باستخدام الكحول والماء المقطر، أو مزيج من الخل الأبيض والماء المقطر. كما يُنصح بتنظيف الزوايا الصغيرة التي يصعب الوصول إليها في هاتفك، بواسطة خلة الأسنان أو العيدان القطنيّة لضمان أفضل النتائج.

وكذلك، تمثل سمّاعات الأذن أرضاً خصبة للجراثيم والفيروسات، لذا يجب الحرص على تنظيفها باستمرار تماماً مثل الهاتف، وذلك باستخدام قطعة قطنيّة مبللة بسائل مطهر مع الحرص على تركها حتّى تجف تماماً قبل استخدامها مجدّداً.

ومن جهة أخرى، ستطلق شركة Samsung جهازاً مجّانياً لتعقيم الهواتف من طريق الأشعة فوق البنفسجيّة المطهرة، داخل متاجر ومراكز خدمة Samsung الأميركيّة. وستتوسع إلى بلدان أخرى في الأسابيع القليلة المقبلة.


وتعد خطوة تنظيف الهاتف واحدة من أهمّ التدابير التي توصي بها سلطات الصحة العامة لمحاولة التصدّي لتفشّي الفيروسات، إلاّ أن عدد المرات التي ينبغي تنظيف الهاتف فيها، يختلف باختلاف طبيعة المهام والأعمال التي يؤديها حامله.

الكلمات الدالة