الإثنين - 25 كانون الثاني 2021
بيروت 16 °

إعلان

"الموسيقى لا تعرف لغة ولا ديناً ولا بلداً"... "ليلة فارسية" في العُلا السعودية سبقت مِحنة كورونا

"الموسيقى لا تعرف لغة ولا ديناً ولا بلداً"... "ليلة فارسية" في العُلا السعودية سبقت مِحنة كورونا
"الموسيقى لا تعرف لغة ولا ديناً ولا بلداً"... "ليلة فارسية" في العُلا السعودية سبقت مِحنة كورونا
A+ A-

اجتمع موسيقيون إيرانيون يعيشون في المنفى، لانتقادهم النظام الحاكم في بلدهم، على مسرح مرايا في محافظة العُلا بالسعودية هذا الشهر لإحياء حفل غنائي في إطار موسم شتاء طنطورة.

تم الترويج لحفل "ليلة فارسية" في اعتباره حوارا ثقافياً.

جاء الحفل في العُلا قبل أن تفرض السلطات إغلاقا افتراضيا للحد من انتشار كورونا.

وضمت مجموعة الموسيقيين اثنان من أشهر المطربين الإيرانيين، إيبي وليلى فروهر، إلى جانب نجوم في سماء الموسيقى الفارسية مثل ساسي وآرش وآندي.

وقال إيبي، الذي جاء من لوس انجلس في أميركا: "لم أفكر أبدا في يوم من الأيام أنه سيُتاح لي الغناء في السعودية... غير أني في غاية السعادة لوجودي هنا".

وغنى إيبي، الذي يصفه معجبوه بأنه "فرانك سيناترا إيران" بالفارسية وسط تصفيق حشد من السعوديين الذين كانوا يرقصون ودعوا الضيوف الإيرانيين الذين شغلوا جزئيا المسرح الذي تقدر سعته بنحو 500 مقعد.

وقدّم أغنية للنساء، وقد شاركته زميلتان له في الفرقة على المسرح. وقال "أتمنى أن يُسمح للسيدات في بلدي ذات يوم بالعزف على المسرح".

من هؤلاء مغني البوب السويدي الايراني آرش الذي قال: "أحاول عدم الانخراط كثيرا في السياسة" السياسة ليست عملي، عملي هو إسعاد الناس".

وقال وسام كابلي، وهو مستورد سلع استهلاكية (30 عاما) من جدة، إنه جاء ليتعلم شيئا جديدا وإنه يتعين تنحية السياسة جانبا، ولو لأمسية على الأقل.

وأضاف: "الموسيقى لا تعرف لغة ولا دينا ولا بلدا".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم