الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

إطلاق الفاخوري: أين الحزب وأين العهد؟

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
إطلاق الفاخوري: أين الحزب وأين العهد؟
إطلاق الفاخوري: أين الحزب وأين العهد؟
A+ A-
تساءل سياسيون اذا كان الوزير جبران باسيل قام بالدور الذي لعبه الالمان سابقا في عملية التفاوض بين "حزب الله" واسرائيل من اجل اطلاق اسرى لدى الاخيرة من اجل اقناع الحزب باطلاق سبيل عامر الفاخوري ولقاء اي ثمن؟ هذا التساؤل استند الى احتمال تبرع باسيل بهذا الدور ما كفل له لقاءان في منزله احدهما مع وكيل وزارة الخارجية الاميركية ديفيد هيل الذي زار لبنان في 19 كانون الاول الماضي في الوقت الذي كانت افادت معلومات عن عدم نية هيل لقاء باسيل الذي لم يعد انذاك وزيرا للخارجية بعد استقالة حكومة الرئيس سعد الحريري واللقاء الاخر مع السفيرة السابقة اليزابيت ريتشارد في منزل باسيل ايضا. وهذان التطوران كانا لافتين جدا في ظل المعلومات التي تحدثت عن محاولات متعددة لباسيل لاستقباله في واشنطن من مسؤولين اميركيين كبار من دون جدوى. ومنذ اللحظة التي امسك بالفاخوري في لبنان بدا مؤكدا انه اضحى ورقة مساومة يقول سياسيون انه يجب انتظار ما اذا كان اطلاق الاخير من المحكمة العسكرية سيشهد اطلاقا من الولايات المتحدة لقاسم تاج الدين مثلا الذي اوقف في المغرب بتهمة تمويل الحزب وسلم الى واشنطن ام لاحد سواه على ان تظهر الايام المقبلة ذلك. وايا كانت انعكاسات هذا التطور على القضاء واظهاره خاضعا للنفوذ والاعتبارات السياسية بعيدا من اي استقلالية او ادعاء بالاستقلالية يرفعه السياسيون حينما يشاؤون تماما كما في موازة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم