السبت - 16 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

برّي يتقدّم على قوى المُمانَعة الطامحة لإقصائه ووراثته؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
برّي يتقدّم على قوى المُمانَعة الطامحة لإقصائه ووراثته؟
برّي يتقدّم على قوى المُمانَعة الطامحة لإقصائه ووراثته؟
A+ A-
كأنّ مرحلة مختلفة بدأت مع ولادة الحكومة الجديدة عنوانها محاولات وراثة الرئيس نبيه برّي السياسية. لا تنفكّ قوى محسوبة على محور المُمانعة من تصوير رئيس المجلس وفريقه السياسيّ على أنّه أشبه بضيف غير مرغوب به على طاولة الشراكة الحكوميّ. ولا تكلّ أو تملّ هذه القوى بما تشمل من وجوه وزراء ومسؤولين سابقين في تصريحاتها واطلالاتها الاعلاميّة، من محاولات تهشيم تاريخ "حركة أمل" السياسيّ في مقابل كيلها المدائح لـ"حزب الله". ولُمست في الأيام الأخيرة طريقة أكثر تقدّماً في سلسلة الحلقات المتلاحقة لاحالة رئيس المجلس الى التقاعد السياسيّ ووراثته، عنوانها محاولة التأثير على قرارات الوزراء المتقاطعين مع عين التينة وتحويلهم إلى شخصيات من ورق.وسرت اتهامات موجّهة إلى وزير المال غازي وزني تظهّره على أنّه يتّخذ اجراءات من شأنها حماية المصارف. في المعلومات، أنّ الحال اشبه بموزاييك حكومية في الآراء تصل الى حدّ التباين بين من وزراء مع وزراء ضدّ تدخّل صندوق النقد الدوليّ. وتتباين وجهات النظر حول الاحتكام الى مبدأ "قصّ الشعر" (هيركات) وكيفيّة تطبيقه، فثمّة وزراء مع الاقتطاع من الودائع وآخرون ضدّ هذا الإجراء أو يقاربونه بطريقة مختلفة. وتشير أوساط مطّلعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم