الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

طلب إيران مساعدة الصندوق "يحرر" الحزب!

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
طلب إيران مساعدة الصندوق "يحرر" الحزب!
طلب إيران مساعدة الصندوق "يحرر" الحزب!
A+ A-
لفت بقوة اعلان ايران طلب مساعدة صندوق النقد الدولي للمرة الاولى منذ العام 1962 وقد استأثر هذا الاعلان بعناوين وسائل الاعلام في ظل استمرار صدى مواقف مسؤولي "حزب الله" من رفض ما اعتبره خضوعا للصندوق. الاعلان الايراني على لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف يكسر ذلك المنطق الذي يتظلل به الحزب حول رفض برنامج لصندوق النقد لانقاذ الوضع الاقتصادي في لبنان بذريعة رفض الوصاية الاميركية عبر الصندوق. فهل سيفك الموقف الايراني عقدة اعتراض الحزب او انه سيظهر كذلك على رغم مرونة تحدث عنها الفرنسيون في موقف الاخير من الصندوق؟. اذ يرى البعض ان الطلب الايراني سيمهد او يساعد الحزب على عدم الاعتراض بعدما رفع السقف كثيرا امام جمهوره لا سيما وانه يستطيع ايضا التذرع بشروط يفرضها من اجل حماية الفقراء من الاجراءات التي يمكن ان يفرضها الصندوق. لا يقف الخارج مع كثيرين من الافرقاء السياسيين الذين لا يرون فرصة محتملة للانقاذ الاقتصادي والمالي مع سلطة يتكون محورها من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتياره و" حزب الله". بل يتعامل الخارج راهنا مع واقع يملي عليه عدم الاخذ بملاحظات او تحفظات المعارضة السياسية او على الاقل وضعها جانبا نظرا لخطورة الوضع والمخاوف من غرقه المتمادي في الانهيار ما يرتب انعكاسات اكثر خطورة من تلك التي يواجهها لبنان راهنا.هذا يسري على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم