الخميس - 26 تشرين الثاني 2020
بيروت 14 °

إعلان

أرشيف "النهار " - محافظ الشمال خليل الهندي: الملاحات تقلصت لمصلحة المنتجعات

المصدر: أرشيف "النهار"
Bookmark
أرشيف "النهار " - محافظ الشمال خليل الهندي: الملاحات تقلصت لمصلحة المنتجعات
أرشيف "النهار " - محافظ الشمال خليل الهندي: الملاحات تقلصت لمصلحة المنتجعات
A+ A-
نستعيد في #أرشيف_النهار مقابلة أجراها علي حماده وعصام عازوري بتاريخ 22 آذار 1995، حمل عنوان: محافظ الشمال خليل الهندي: الملاحات تقلصت لمصلحة المنتجعات... وإصرار الوزير رزق أعاد الحياة إلى مصفاة طرابلس".بين بيروت وسرايا طرابلس تختصر الطريق وضع الانماء والاعمار في البلد كله. وفور عبور نفق شكا يشعر الزائر بحجم الغبار المنظور المتطاير في الجو. عند مكتب محافظ الشمال خليل الهندي يستقبلك خالد ، وانت الواصل على الوقت من بيروت، ويستبقيك عند الباب ثلاث ساعات . وحين تسأله عن سبب التأخير يجيبك : " هناك امور خارجة عن ارادة المحافظ سببت التأخير " . وعندما تجيبه باستغراب " ما هي الامور الطارئة التي تؤخر الموعد ثلاث ساعات ؟ " يتعجب من السؤال ويدخل غرفة اخرى ، وبعد ربع ساعة يتم اللقاء مع محافظ الشمال خليل الهندي الذي يعتذر مرارا ويؤكد ان احدا لم يبلغه عن وصولي منذ ثلاث ساعات! عند باب المحافظ تسمع المراجعات وبعض الشكاوى فيكون اول موضوع تطرحه، آخر موضوع سمعته من المواطنين وهنا الحوار : - لنبدأ مباشرة بسؤال عن قضية سمعنا بها ونحن في قاعة الانتظار. قضية تمديد الرعي في الشمال وفي الكورة ، لماذا تتفاعل بهذا القدر وما الذي يمنع وضع حد لها ؟ - قضيع الرعاة قضية مزمنة ، وليتم منع الرعاة يجب اقامة منطقة حماية على الاملاك. وليتم ذلك يجب صدور قرار عن وزير الزراعة او قانون عن مجلس النواب كما حصل في محمية حرج اهدن او جزر طرابلس . هناك قرى كثيرة لم تطالب بهذه الحماية ، وغالبا ما يحصل ان يقوم رئيس البلدية او المختار او بعض الملاكين بتضمين اراضيهم للرعاة. والمعروف ان الراعي متى دخل ارضا ما ينثر قطيعه يمنة ويسرة فترعى الماشية في الاراضي غير المضمنة له. وانا اجيب كل من يشتكي الي ان عليه ان يشتكي في المحكمة حتى يعين خبيرا لتقدير الاضرار فيصدر حكم على الشخص المسؤول قد يؤدي الى سجنه وتغريمه. وبهذه الطريقة يرتدع. - يقولون ان لا احد ينصفهم . - غالبا ما يكون السبب الحقيقي للشكوى خلافات بين اهل القرية نفسها. فرض الحماية على قرية ما يفترض موافقة غالبية الملاكين ، فإن لم يتم ذلك تحصل المشكلة. ويؤسفني ان اضطر الى التدخل في امور كهذه يمكن حلها ببعض الحكمة والتواضع. فقد امضيت ساعات طويلة لحل الخلافات بين مالكين لاراض في الكورة كل فريق منهم يدعي امتلاكه اكثرية الاراضي، فريق يطالب بناطور والفريق الاخر يطالب بثلاثة نواطير، ومتى حلت مشكلة العدد نقع في مشكلة المحسوبيات : هذا الناطور يخص فلانا وذاك يخص علانا . فاضطررت الى مطالبتهم بتزويد القائمقام بيانا عقاريا بالمساحات التي يملكها كل فريق لنعرف من يحق له المطالبة بالاكثرية. لكن المشكلة هي في القرى غير المحمية سابقا والتي قرر وزير الزراعة حمايتها، على ان ينفذ هذا القرار بعد ثلاثة اشهر. - لماذا ؟ - لأن الرعاة يمضون فصل الشتاء مع قطعانهم في المناطق التي ضمنوها ولا يمكنهم الذهاب الى اي مكان آخر قبل أواخر الربيع. وهكذا سوف يمنع الرعاة من رعي قطعانهم في القرى المحمية بدءا من السنة المقبلة. لا إعمار كما يجب - نعود الى سؤالنا التقليدي : ما وضع الشمال انمائيا واعماريا ؟ - لا يمكن القول ان في الشمال اعمارا كما يجب. اي ان الشمال لا يشهد نهضة عمرانية بعد الحرب كما يحصل في بيروت وضواحيها. هناك بعض الابنية التي يشيدها الافراد لكن لا اعمار في حجم لافت. هذا من ناحية المواطن. اما بالنسبة الى الدولة، وعلى رغم اتهامات المعارضين بأن الدولة لا تهتم بالشمال، فإنها مهتمة بالشمال وان لم يكن هذا الاهتمام على قدر ما يحصل في بيروت. - تفصيليا ، لنبدأ من الكهرباء - مؤسسة كهرباء لبنان تعمل بلا كلل . وكل يوم سبت يقوم المهندس مهيب عيتاني بجولة ميدانية لتفقد تأهيل الشبكات. علما ان مؤسسة كهرباء لبنان تسعى لانارة كل قرية من قرى الشمال، حتى تلك التي لم تعرف الكهرباء قط. بالاضافة الى شبكات القرى فإن مؤسسة كهرباء لبنان تحاول تشغيل المجموعة السادسة في قاديشا واعادة تأهيل المجموعة الخامسة. وقد تم تلزيم مجموعة التوليد في البداوي لشركات ايطالية من المفترض ان تنهي اعمالها في غضون 18 شهرا لتنتج المحطة 420 ميغواط. - من الكهرباء ننتقل الى وضع الطرق في محافظة الشمال - تم تلزيم تكملة الاوتوستراد من شكا الى طرابلس ومن المقرر ان تنتهي الاعمال اواخر الصيف المقبل. وتبقى الوصلة بين طرابلس والحدود السورية، والعمل جار لتوسيعها. اما الطرق الداخلية فيتم تأهيلها تدريجا. معظم هذه الطرق قديمة تحتاج الى توسيع. تزفيتها يتم حاليا ولكن على نحو غير جدي. - يعني ؟ - اول ما يمشي الشتي بيلحقو الزفت وقد ذكرت هذه العبارة في تقرير السنوي الذي رفعته الى وزير الداخلية. الزفت الذي يفلش على الطرق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم