الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 18 °

إعلان

كيف يواجه اللاجئون فيروس كورونا؟

المصدر: "النهار"
كارين اليان
كارين اليان
كيف يواجه اللاجئون فيروس كورونا؟
كيف يواجه اللاجئون فيروس كورونا؟
A+ A-

لا تبدو أية جهة مستبعدة من الإجراءات المتخذة في سبيل مكافحة انتشار فيروس كورونا. فالخطوات المتبعة للحدّ من انتشاره تطال الكل دون استثناء، ومن الطبيعي أن يحظى اللاجئون باهتمام الجهات المعنية، كما مختلف الفئات في المجتمع اللبناني لاعتبار أن هذا الانتشار الواسع للفيروس يشكل تحدياً للمجتمع الدولي عامةً ما يستدعي اتخاذ كافة التدابير اللازمة. وعلى الرغم من انه لم يتم التبليغ عن اية حالة بين اللاجئين في لبنان أو في أي من الدول المجاورة بحسب ما أعلنت السيدة ليزا بو خالد من مكتب التواصل والإعلام في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في لبنان، لكن تتكثف الجهود بالتعاون مع الجهات المحلية المختصة استناداً إلى توصيات منظمة الصحة العالمية لمواجهة الوباء.

بات معروفاً أن كافة الحالات التي ظهرت في لبنان هي لوافدين من الخراج أو لأشخاص أصيبوا بالفيروس جراء الاتصال المباشر مع أشخاص وافدين. انطلاقاً من ذلك، ترتكز جهود المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في لبنان بحسب بو خالد على الوقاية من الفيروس والتوعية حول سبل الوقاية الفضلى بين اللاجئين منعاً لظهور الفيروس الذي لم تظهر أية حالة إصابة به حتى اليوم. لذلك يتم التركيز اليوم على تزويد اللاجئين بمراكز استقبال خاصة بهم للاستعلام حول مسائل الوقاية والنظافة المطلوبة. "كما حرصنا على تحضير كتيبات حول سبل الوقاية هي متوافرة في كافة المراكز التابعة لنا، فيما يعتبر فريق المفوضية جاهزاً للإجابة عن أية اسئلة حول هذا الموضوع". إضافة إلى ذلك، اتخذت المفوضية مجموعة من الإجراءات العملية لهدف الوقاية من انتشار الفيروس:

-أمنت المفوضية كافة المنتجات الخاصة بالنظافة في مراكزها ومكاتب الاستقبال الخاصة بها في مختلف المناطق بما فيها الصابون والسائل المعقم لليدين حتى يستخدمها الموظفون والوكالات الأخرى التابعة لها واللاجئون الذين يزورونها. كما ستوزع منتوجات في المخيمات.-يتم تنظيف وتعقيم كافة المساحات الموجودة في المراكز الخاصة بها بانتظام بناء على توصيات وزارة الصحة العامة حول نظافة الأماكن العامة، ومنها الأماكن والمساحات التي تستقبل الأطفال.

-يتم توزيع 4 ألواح من الصابون لكل عائلة تزور المراكز التابعة للمفوضية استناداً إلى الخطط الموضوعة من وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع اليونيسف.

من جهة أخرى، تشير بو خالد إلى انه ثمة خطة متبعة من المفوضية في منصات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة لها وأبرزها تكثيف المعلومات المنشورة في منصات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للمفوضية والمتعلقة بإجراءات النظافة والوقاية الواجب اتخاذها. كما تمت مشاركة هذه المعلومات عبر الواتساب والرسائل القصيرة ومجموعات فيسبوك. 

تضاف إلى ذلك جلسات التوعية التي يقوم بها متطوعون في المراكز التابعة للمفوضية وفي مختلف المناطق اللبنانية، وتشير بو خالد إلى ان كافة الإجراءات المتخذة من المفوضية السامية لشؤوون اللاجئين تتم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة ووزارة التربية والتعليم العالي واليونيسف وغيرها من الجهات المعينة بما يتناسب مع توصيات الامم المتحدة. كما ستتخذ المزيد من التدابير والإجراءات اللازمة بالتعاون مع الجهات الرسمية وبإشرافها في حال انتشار الفيروس بشكل أوسع. 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم