الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

المتغيرات الزاحفة على وقع إدلب!

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
المتغيرات الزاحفة على وقع إدلب!
المتغيرات الزاحفة على وقع إدلب!
A+ A-
في السادس والعشرين من الشهر الجاري اي قبل ثلاثة ايام نشر وزراء خارجية 14 دولة اوروبية مقال رأي على احد المواقع الاخبارية الالمانية ضم الدول اعضاء مجلس الامن حاليا من بين هذه الدول اي فرنسا والمانيا وبلجيكا واستونيا يحضون فيه الدول المنخرطة في الحرب الجارية في ادلب السورية على وقف النار في ضوء معلومات اممية افادت عن نزوح حوالى مليون شخص تقريبا بين نهاية السنة 2019 وبداية السنة الجارية. والهجوم الذي يقوم به النظام السوري مدعوما من روسيا في الدرجة الاولى وايران ايضا وضع حلفاء المحور الواحد القائم بين تركيا وروسيا وايران على طرفي نقيض من خلال انخراط تركيا المباشر في حماية مواقعها ومحاولة منع تقدم النظام من اجل استرجاع تلك المنطقة التي لا تزال خارجة على سيطرته مع حلفائه. وفي اليوم نفسه ناشدت تسع من دول اعضاء مجلس الامن من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس من اجل بذل الجهود من اجل تحقيق وقف للنار على خلفية المأساة الانسانية الجديدة التي تسبب بها هجوم قوات النظام وحلفائه والتي يتخوف الاوروبيون في الدرجة الاولى من موجة هجرة جديدة مماثلة لتلك التي حصلت قبل اعوام قليلة خصوصا ان الكباش لا يزال قائما حول عدم اتاحة التجديد للممرات الانسانية العابرة للحدود من اجل تقديم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم