الأحد - 29 تشرين الثاني 2020
بيروت 21 °

إعلان

"1,5 مليون إصابة مؤكّدة بالكورونا في الصين": هذا ما صرّح به الملياردير غيو وينغي FactCheck#

المصدر: "النهار"
A+ A-

التصريح مصوّر، موثّق، ومقلق للغاية، في ما لو صدق. بضع ثوان متناقلة، والمتكلم هو "الملياردير غيو وينغي Guo Wengui"، وفقا للمزاعم. الموضوع يتعلق بتفشي فيروس كورونا المستجد في الصين، والحقيقة ان "١٢٠٠ جثه تحرق يومياً، واكثر من ٢٥٠ مليون شخص تحت الحجر الصحي... وأكثر من ١,٥ مليون مصابون بفيروس كورونا"، وفقا لما يُنقل عن المتكلم بالعربية. ما دقة هذا الكلام المنقول عنه؟ المقطع تلقاه قسم #النهار_تتحقق Fact-Checking، مع طلب ان يتم التدقق بما ارفق به المقطع المتداول من شرح بالعربية. وإليكم ما توصلنا اليه. FactChecking#

النتيجة: صحيح، الشخص بملامح آسيوية الذي يظهر في المقطع متكلما هو المعارض الصيني الملياردير غيو وينغي Guo Wengui الذي يعيش في الولايات المتحدة الأميركية. وما ينقل عنه الى العربية تنقصه بعض الدقة، مثل انه كان يتكلم أولا على الوضع في ووهان، بؤرة الفيروس، عندما ذكر ان "المحارق تعمل 24 ساعة، وتحرق 1200 جثة يوميا".

نعم، قال ان "الحجر الصحي في الصين يشمل 250 مليون شخص"، وان "هناك 1,5 مليون اصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وفقا لمعلومات داخلية" تلقاها. وقد اغفل الشرح المتناقل ان ينقل عنه قوله ان "عدد الاشخاص الذي توفوا من جراء الفيروس واحرقت جثثهم يزيد على 50 الفا" حتى اليوم.  

ملاحظة مهمة: هذا الكلام ادلى به وينغي في 6 شباط 2020، اي منذ نحو 20 يوما. 

"النهار" دقّقت من أجلكم 

الوقائع: الفيديو يتم تناقله منذ ايام عدة على نطاق واسع على مختلف المنصات الاجتماعية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). رجل صيني متكلما، ووفقا للشرح المرفق، إنه "الملياردير Guo Wengui الملقب مايلز كوك في الصين: ما يُنشر في الإعلام كذب، والحقيقة ان ١٢٠٠ جثه تحرق يومياً، واكثر من ٢٥٠ مليون شخص تحت الحجر الصحي.. وأكثر من ١,٥ مليون مصابون بفيروس كورونا". 

التدقيق: 

-يظهر البحث اولا ان الفيديو ذاته يتم تناقله على حسابات وصفحات اجنبية، لا سيما في تويتر وفيسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). 

-نعم، المتكلم هو المعارض الصيني الملياردير غيو وينغي Guo Wengui الذي يعيش في الولايات المتحدة الأميركية. ويعرف ايضا باسم مايلز كووك Miles Kwok، وفقا لموقع فوربس

-ما الذي نعرفه عن ظروف تصوير حديث وينغي؟ 

كلام وينغي يجيء ضمن احدى حلقات البرنامج الإذاعي War Room: Pandemic، الذي يديره ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الاميركي دونالد ترامب (هنا، هنا). وفي بداية الحلقة (هنا، ويمكن ايضا مشاهدتها ادناه)، يعلن بانون انه 6 شباط 2020، اي قبل 20 يوما.

المقطع المتناقل لونيغي يمكن ايجاده من التوقيت 14,26 الى التوقيت 13,17. 

-ما الذي يقوله وينغي في هذا المقطع (ترجمة الى العربية)؟  

يأتي كلام وينغي في اطار التشكيك صراحة بالارقام الرسمية التي تعلنها الصين عن الوفيات والاصابات بفيروس كورونا المستجد. ويقول (وفقا للشرح بالانكليزية الذي ينشره البرنامج الاميركي لكلامه): "عدد المحارق في ووهان هو 49، وتعمل 24 ساعة يوميا، وتحرق 1200 جثة يوميا. وكانت تعمل منذ اكثر من 17 يوما. وهذا فقط في ووهان. واليوم، يعملون في العاصمة. الحجر الصحي في الصين يشمل أكثر من 250 مليون شخص. ما عدد الاشحاص الذين تأكدت اصابتهم بفيروس كورونا؟ انه تفش. وهذا التفشي في نصف (المناطق في) الصين. 200 مليون شخص. لذلك، حصلت على معلومات داخلية (تبين) ان الحقيقة هي أن 1.5 مليون شخص، ليسوا تحت المراقبة الطبية، بل تأكدت إصابتهم بالفيروس، وان عدد الاشخاص الذين توفوا واحرقت جثثهم تجاوز الـ50 الفا حتى اليوم، وليس 30 الفا".

يشار الى ان الحلقة يومذاك ضمّت، الى بانون ووينغي، الدكتور ستيفن هاتفيل Dr. Steven Hatfill، وجاك ماكساي Jack Maxey. 

-ليست المرة الاولى التي تتعالى فيها اصوات مشككين، ووينغي أحدهم، في الارقام التي تعلنها الصين بخصوص تفشي فيروس كورونا المستجد (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا). وتظهر الارقام الرسمية المعلنة، حتى اليوم الاربعاء 26 شباط 2020، ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الصين القاريّة إلى 2715 حالة بعدما سجّلت الساعات الأربع والعشرين الماضية وفاة 52 شخصاً بالفيروس، في أدنى حصيلة وفيات يومية تسجّلها البلاد خلال ثلاثة أسابيع. وارتفع إجمالي عدد الذين أصيبوا بالفيروس في الصين إلى أكثر من 78 ألف شخص.

وخارج الصين، تم تسجيل أكثر من 40 وفاة و2700 حالة إصابة. ووصل الوباء إلى عشرات الدول، بينها لبنان، وآخرها كان النمسا وكرواتيا وسويسرا (وكالة فرانس برس، 26 شباط 2020).

لمزيد من الاطلاع، يمكن الضغط هنا

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم