الأربعاء - 21 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

من 80 جنيهاً إسترلينياً إلى 150 مليوناً... جنيفر أنيستون تروي قصّتها

من 80 جنيهاً إسترلينياً إلى 150 مليوناً... جنيفر أنيستون تروي قصّتها
من 80 جنيهاً إسترلينياً إلى 150 مليوناً... جنيفر أنيستون تروي قصّتها
A+ A-

جنيفر أنيستون، ممثلة ومنتجة وسيّدة أعمال، كما أنّها ناشطة في الأعمال الخيريّة. وُلدت في عائلة من الممثلين، وقرّرت أن تتّبع خطى والديها في وقت مبكر من حياتها.

فكيف حقّقت نجاحًا باهرًا في مجال عملها؟

عملت جنيفر أنيستون في مطعم في الفترة من 1994 إلى 1995، ولم يكن لديها الإمكانات الماديّة الكافية لتحقّق حلمها في أن تصبح ممثلة مشهورة في هوليوود، لذا طلبت من صديقتها استعارة 80 جنيهاً استرلينياً من أجل القيام بجلسة تصوير قد تساعدها بأخذ دور راشيل غرين في مسلسل Friends.

فاتخذت أنيستون قرارًا بإنفاق ما تبقى لها من أموال على مجموعة من الصور، ما أدّى إلى تغيير مسار حياتها، إذ حصلت على الدور في المسلسل التلفزيوني الكوميدي الشهير "فريندز".

هكذا حوّلت 80 جنيهاً استرلينياً إلى ثروة بقيمة 150 مليون جنيه استرليني.

وبعد 25 عاماً على غياب المسلسل، أكّد موقع "ميرور" البريطاني على عرض حلقة خاصّة تضمّ كلّ من جنيفر، وماثيو بيري، وكورتني كوكس، وليزا كودرو، وديفيد شويمر، ومات لوبلان، كما ورد أن كلّ واحد منهم سيجني مليوني جنيه إسترليني.


الكلمات الدالة