الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 30 °

زلزال بقوّة 5,7 درجات ضرب حبشي أوليا الحدوديّة: 9 قتلى في تركيا، و51 جريحاً في إيران

المصدر: "أ ف ب"
زلزال بقوّة 5,7 درجات ضرب حبشي أوليا الحدوديّة: 9 قتلى في تركيا، و51 جريحاً في إيران
زلزال بقوّة 5,7 درجات ضرب حبشي أوليا الحدوديّة: 9 قتلى في تركيا، و51 جريحاً في إيران
A+ A-

ضرب #زلزال بقوة 5,7 درجات منطقة حدودية بين #تركيا و#إيران الاحد، وأدى إلى مصرع 9 أتراك على الأقل، بينهم ثلاثة أطفال، وجرح 51 إيرانيا، وفق ما أعلنت سلطات البلدين.

وضرب الزلزال الساعة 05,23 ت.غ (09,30) قرية حبشي أوليا شمال غرب إيران التي تبعد أقلّ من 10 كلم عن الحدود التركية، وفق المعهد الأميركي للدراسات الجيولوجية.

واعلن مركز دراسة الزلازل في معهد الفيزياء الجيولوجية بجامعة طهران، ان مركز الهزة الأرضية على عمق 6 كلم.

ونقل صحافيون عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الذي تفقد الموقع، إعلانه مقتل تسعة أشخاص، بينهم أربعة أطفال، مؤكدا أنه "لا يوجد الآن أحد تحت الأنقاض".

ونقلت عن وزير الصحة فخر الدين قوجة تأكيده إصابة 37 شخصا، منهم ثمانية في وضع حرج.

وأظهر التلفزيون الرسمي "ان تي في" منازل مهدمة في قرى تغطيها الثلوج في محافظة فان (شرق) المتاخمة لإيران.

وأكد محافظ المنطقة محمد أمين بلماز أنه "لا يوجد حاليا أي شخص تحت الأنقاض". وشدد على أن "جهود البحث والانقاذ متواصلة".

وأعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب اردوغان يتابع الوضع.

ايران 

في إيران، جرح على الأقل 51 شخصا تم ايداع 17 منهم في مستشفى محافظة أذربيجان الغربية (شمال غرب) التي ضربها الزلزال، وفق الحصيلة الجديدة التي أعلنها الدفاع المدني الإيراني.

وأشار المصدر إلى تعرض 43 قرية لأضرار.

وتقع إيران وتركيا في مناطق زلازل هي الأكثر نشاطا في العالم.

ويعود آخر زلزال كبير في إيران إلى تشرين الثاني 2017. عندما ضربت حينها هزة أرضية بقوة 7,3 درجات محافظة كرمنشاه (غرب) وأوقعت 620 قتيلا.

عام 2003، ضرب زلزال بقوة 6,6 درجات محافظة كرمان (جنوب شرق) ودمر مدينة بم القديمة -بما فيها القلعة الشهيرة المبنية بالطوب الليّن- وقتل 31 ألف شخص على الأقل.

أما الزلزال الأكثر فتكا خلال العقود الثلاثة الأخيرة في إيران، فقد كان بقوة 7,3 درجات، وأوقع 40 ألف قتيل، وترك نصف مليون شخص من دون ملجأ في شمال البلاد عام 1990.

أما آخر زلزال قوي في تركيا (7,1 على مقياس ريختر)، فقد وقع عام 2011 في محافظة فان (شرق)، وأدى إلى مقتل 600 شخص.

عام 1999، ضرب زلزال بقوة 7,4 درجات شمال غرب البلاد، وأودى بأكثر من 17 ألف شخص، بينهم ألف في اسطنبول.

وشهدت محافظة فان بداية كانون الثاني مصرع 41 شخصا في انهيارين ثلجيين، بعد عشرة أيام من زلزال أدى إلى مقتل 41 شخصا أيضا في محافظة الازيغ (شرق).

الكلمات الدالة