الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 29 °

كرمى خياط لـ"النهار": المحتوى يبقى ملكاً... ولجودة بكلفة أقل (فيديو)

المصدر: "النهار"
كرمى خياط لـ"النهار": المحتوى يبقى ملكاً... ولجودة بكلفة أقل (فيديو)
كرمى خياط لـ"النهار": المحتوى يبقى ملكاً... ولجودة بكلفة أقل (فيديو)
A+ A-

تعتقد الزميلة كرمى خياط أن أزمة الاعلام الراهنة تجعلنا نفكّر بطريقة جديدة ومبتكرة، كما أن الثورة مثّلت فرصة لاعادة التفكير في طريقة العمل وتفعيل الابتكار.

وأشارت في اطلالة عبر "فايسبوك النهار" ضمن حملة رفض موت الاعلام مع الزميلة ديانا سكيني، الى أن "الاعلام لا يمكن أن يموت في لبنان. وكما هناك ناس يناضلون في الثورة الآن من أجل مستقبل أفضل، نعيش الآن مخاض الأزمة لكننا نعمل من أجل أفضلٍ آتٍ. وعلينا مسؤولية نتحملها بأنفسنا، فلا نتوقع من دولة مفلسة قامت وتقوم بسياسات خاطئة ان تسعف الاعلام اليوم".

وقالت نائب رئيس مجلس ادارة تلفزيون "الجديد": "نحاول تخفيض كلفة الانتاج وتقديم نوعية جيّدة في آن، وآخر ما نسعى للمس به هو الكوادر البشرية. المشكلة في تراجع المردود الاعلاني واضطرارنا لنصرف بقدر ما نملك من مردود"، مضيفة "سنتخذ خطوات صعبة، فلا ننفق أكثر من حجمنا، ونحن نفكّر بطرق للاتيان بمداخيل أخرى. يمكن القول أننا نعيش شهر بشهر". ورأت خياط دلالة صحية في الحوار والنقاش المهنيين الدائرين بين عدد من الوسائل الاعلامية المرئية التي تملك أرضية مصالح ومشاكل مشتركة، والمهم وضع "الايغو" جانباً، والاكتساب من تجارب الحداثة الاعلامية اليوم في العالم لتخطي الأزمة والتطوير".

وأكدت خياط أهمية تدريب الكوادر البشرية داخل المؤسسات الاعلامية لتتمكن من مواكبة صناعة وترويج محتوى على كافة المنصات، والتماشي مع التطور اليومي في العالم الرقمي، مشيدة بنموذج الترشيق أو الرشاقة داخل المؤسسات بحيث تتعدد مهارات الكادر البشري الواحد، وتتمتع العمليات الاعلامية بالمرونة، ويذهب الانتاج الى الجودة بكلفة أقل. وفي كل هذا المسار، يبقى المحتوى ملكاً مهما تعدّد تشخيص الأزمة أو الحلول.


الكلمات الدالة