الجمعة - 25 أيلول 2020
بيروت 26 °

إسبانيا: سانشيز زار برشلونة... المفاوضات مع الاستقلاليّين الكاتالونيّين تبدأ في شباط

المصدر: "أ ف ب"
إسبانيا: سانشيز زار برشلونة... المفاوضات مع الاستقلاليّين الكاتالونيّين تبدأ في شباط
إسبانيا: سانشيز زار برشلونة... المفاوضات مع الاستقلاليّين الكاتالونيّين تبدأ في شباط
A+ A-

أعلن رئيس الحكومة الاسبانية #بيدرو_سانشيز الذي اجتمع، الخميس، في برشلونة برئيس حكومة #كاتالونيا، ان المفاوضات بين الحكومة المركزية في مدريد وحكومة كاتالونيا حول ازمة الاقليم ستبدأ في شباط الحالي.

وقال سانشيز بعد اجتماعه في مقر الحكومة الاستقلالية في برشلونة برئيسها كيم تورا: "قررنا عقد أول اجتماع لهذه اللجنة الثنائية" بين الحكومتين المركزية والاقليمية "خلال هذا الشهر، أعني شباط".

وأضاف: "علينا استئناف حوارنا (...) حصيلة العقد الاخير مؤسفة. لا أحد فاز. الكل خسر".

وكان سانشيز قبل هذه المفاوضات حول كاتالونيا الهادفة لحل "الازمة السياسية" لهذا الاقليم، في مقابل دعم حزب "اليسار الجمهوري بكاتالونيا" المؤيد لاستقلال الاقليم، لحكومته في البرلمان في بداية كانون الثاني.

غير ان الاشتراكيين الذين يحكمون اسبانيا والانفصاليين الكاتالونيين لديهما رؤيتان متعارضتان لحل هذه الازمة. ويطالب أنصار استقلال كاتالونيا بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، الامر الذي ترفضه الحكومة المركزية.

ويأتي الاعلان عن قرب بدء المفاوضات، في مرحلة دقيقة في كاتالونيا بعد اعلان تورا نهاية كانون الثاني الدعوة لانتخابات مبكرة في الاشهر القادمة وذلك بسبب خلاف مع الحزب الشريك في حكم كاتالونيا.

وكانت حكومة مدريد أعلنت الاسبوع الماضي تأجيل المفاوضات الى ما بعد الاقتراع قبل أن تتراجع عن ذلك بعد ساعات وتؤكد قبولها الحوار قبل الانتخابات.

وكاتالونيا المنطقة الغنية الواقعة في شمال شرق اسبانيا، كانت شهدت أزمة خطيرة في تشرين الاول 2017 حين نظم دعاة الانفصال الذين يحكمون الاقليم استفتاء تقرير مصير رغم حظره من القضاء واعلانهم بشكل احادي استقلال كاتالونيا.

وردت مدريد حينها بحل حكومة الاقليم وعلقت الحكم الذاتي فيه.

وحكم على تسعة من قادة الانفصال باحكام سجن مشددة ما أدى الى تنظيم العديد من التظاهرات في الاقليم شهد بعضها أعمال عنف.


الكلمات الدالة