الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

صفقة القرن: النهايات غير النهائية

جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
صفقة القرن: النهايات غير النهائية
صفقة القرن: النهايات غير النهائية
A+ A-
تأتي "صفقة القرن" إلى منطقتنا وكأنها كابوس وليس حدثاً سياسياً. هي كابوس النهايات الفلسطينية التي لا تنتهي في هذا المسار الفجائعي الذي ينقلنا من فاجعة إلى فاجعة لا للفلسطينيين وحدهم بل لكل ما أصبح يُسمّى بعد العام 1920 "شعوب المنطقة". وهي كابوس اللاإستقرار المُحْكَم الذي يصيب مجتمعاتنا المكشوفة والهشة. فهي أيضاً كابوس النهايات العربية غير المنتهية وهي أيضا وأيضاً كابوس النهايات الغربية غير المنتهية التي يقوم بها الغرب، والآن بزعامة الولايات المتحدة الأميركية لـ"تنظيم" هذا الجزء من العالم المسلم القديم.نكتشف، لا سيما بعد الزلزال السوري، أن دول المنطقة لا تتمتع بالحد الأدنى من مقومات التماسك. إذن هي "صفقة" الضعف المتمادي لدول المنطقة. هذه معادلة بادئة منذ العام 1948 بعد ولادة إسرائيل. ولن أقول بادئة بعد عام 1920 لأنه في ذلك العام لم تكن معظم الدول العربية موجودة ككيانات. هل ولدت صفقة القرن ميتة؟ وهذا هو التعبير الأوسع انتشاراً عن الصفقة. أشك بذلك. إذا نظرنا إلى التحركات العميقة في الجيولوجيا السياسية للشرق الأوسط.هذه الصفقة هي على الأرجح نهاية لا نهائية. لنفتح أطلس المنطقة: بسهولة، وقد علّمتنا التجارب، يمكن اكتشاف أن ضم المنطقة المطلة على غور الأردن من الضفة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم