الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

بالفيديو: تصرّف مورينيو يشعل مواقع التواصل

المصدر: "تويتر"
بالفيديو: تصرّف مورينيو يشعل مواقع التواصل
بالفيديو: تصرّف مورينيو يشعل مواقع التواصل
A+ A-

أثار المدير الفني لـ #توتنهام البرتغالي #جوزيه_مورينيو الجدل مجدداً، بعدما تصرّف بطريقة غريبة لحظة اعتراضه على الحكم، خلال فوز فريقه على ضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب 2-0، ضمن المرحلة 25 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وفك توتنهام العقدة التي لازمته أمام سيتي، وحقق فوزاً مهماً لصراعه من أجل المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

ويدين سبيرز بفوزه الأول في الدوري على سيتي منذ أن تغلب عليه 2-0 أيضاً في تشرين الأول 2016، إلى الهولندي ستيفن برغوين، الذي حقق أفضل بداية له بقميص الفريق اللندني بتسجيله الهدف الأول، قبل أن يضيف الكوري الجنوبي سون هيونغ مين الثاني في مباراة أكملها الضيوف بعشرة لاعبين.

وحصل سيتي على فرصة الوصول إلى الشباك، بعدما احتسبت له ركلة جزاء بالاحتكام الى تقنية المساعدة بالفيديو (فار) التي أظهرت خطأ داخل المنطقة من العاجي سيرج أورييه على سيرجيو أغويرو، فانبرى لها الألماني إيلكاي غوندوغان، لكن حارس توتنهام لوريس تألق وأنقذ فريقه.

واحتدمت المباراة بعد ذلك، بسبب مطالبة سيتي بركلة جزاء لرحيم سترلينغ، الذي حاول الوصول الى الكرة بعد ارتدت من قبل لوريس، فتدخل الأخير وتسبب بسقوطه لكن الحكم لم يحتسب خطأ بعد الاحتكام إلى الـ"فار" مجدداً، مما دفع لاعبي توتنهام إلى المطالبة بانذار لسترلينغ بسبب محاولته خداع الحكم، ما يعني طرده لأنه سبق له الحصول على بطاقة صفراء، لكن الحكم قرر أن ليس هناك ركلة جزاء من دون معاقبة المهاجم الدولي الإنكليزي.

واللافت أن مورينيو بدا سعيداً لعدم احتساب ركلة جزاء لمصلحة سترلينغ، قبل أن يخبره مساعده بأن الإنكليزي حصل في وقت سابق على بطاقة صفراء وهو لم يحصل على الثانية بسبب التمثيل، لينتفض البرتغالي ويتجه نحو الحكم الرابع للاعتراض، في مشهد لاقى انتشاراً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفع فريق مورينيو رصيده إلى 37 نقطة وأصبح على بعد 4 نقاط من جاره تشيلسي الرابع، الذي تعادل مع ليستر سيتي 2-2، فيما تجمد رصيد فريق الإسباني جوسيب غوارديولا عند 51 في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن ليستر الثالث، في وقت يغرد ليفربول بعيداً في الصدارة بفارق 22 نقطة عن الـ"سيتيزينس" في إنجاز لم يسبقه اليه أي فريق إنكليزي في التاريخ على صعيد الفارق بين الأول وملاحقه.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم