الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل المبادرة العربية لا تزال بديلاً؟

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هل المبادرة العربية لا تزال بديلاً؟
هل المبادرة العربية لا تزال بديلاً؟
A+ A-
على رغم الصراخ العالي النبرة رفضا لما يسمى "صفقة القرن" على ألسنة السياسيين وممثلي المنظمات الفلسطينية وليس لبنان الرسمي الذي احتفظ بلغة ديبلوماسية معقولة ومبدئية، فان مجموعة كبيرة من الاسئلة تطرح عمليا بعيدا من المزايدات السياسية او حتى بعيدا من لغة العواطف التضامنية مع الحقوق الفلسطينية.هل يمكن التوجه الى سلام بين الفلسطينيين واسرائيل بموازين القوى الحالية؟ وهل يمكن الدول العربية ان تشكل داعما قويا للرفض الفلسطيني المعلن في ظل مواقف لدول مؤثرة لم تعلن رفضا لما اعلنه الرئيس الاميركي دونالد ترامب ربما نتيجة علاقة تحالفية راهنا مع الولايات المتحدة لكن عدم الرفض ترك الباب مفتوحا امام الدعوة الى الجلوس على طاولة التفاوض مجددا؟ ويرجح ان يبرز ذلك في اجتماع وزراء الخارجية العرب السبت في القاهرة لان الفلسطينيين وحدهم لا يمكنهم الرفض من دون ان يكون هناك من يدعمهم ولا يستطيعون الذهاب الى خيار التفاوض ايضا من دون الموقف العربي فيما يرجح ان القضية الفلسطينية بعد الزلازل التي احدثتها انتفاضات الربيع العربي قد تراجعت كثيرا الى مراتب متأخرة لدى الدول العربية في شكل عام. وحتى لو توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى مجلس الامن بعد اسبوعين للتحدث عن التمسك بقرارات الشرعية الدولية في الموضوع الفلسطيني وشرح مبررات الرفض الفلسطيني المحق والمبرر لما عرضه الرئيس الاميركي،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم