الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

قلق متعاظم داخلياً وخارجياً لا تخففه الحكومة

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
قلق متعاظم داخلياً وخارجياً لا تخففه الحكومة
قلق متعاظم داخلياً وخارجياً لا تخففه الحكومة
A+ A-
تعبر مصادر ديبلوماسية غربية عن قلق متعاظم حيال ما اصبح عليه الوضع في لبنان في ظل خشية كبيرة من اتجاهات غير ناجحة نتيجة معاينتها الدقيقة لما يجري واطلاعها على حيثيات الواقع السياسي. والمشهد الذي قدمه رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب في جلسة اقرار الموازنة التي اعدتها الحكومة السابقة في مجلس النواب شكل انطباعا سلبيا ازاء " الطواعية" التي اظهرها رئيس الحكومة في وقت كان يفترض ان يكون له رأي مبرر لقبول الموازنة او لعدم قبولها. وهذه النقطة لا تقع في خانة تسجيل تيار "المستقبل" نقطة في ملعبه في هذا الاطار فحسب بل عدم اعداده او بالاحرى عدم مجاهرته بالموقف الذي اتفق عليه مسبقا ازاء الموازنة وفق وزراء من حكومته. ففي الترجمة العملانية لذلك فيما جلس وحيدا في مقاعد الحكومة وربما مستفردا على نحو لم ينعكس هذا الامر جيدا في حد ذاته هو ما يمكن ان يلتقطه الرأي العام المحلي كما الرأي العام الخارجي من اول اطلالاته قياسا على مدى قدرته على ان يوحي الثقة للبنانيين ام لا فيما الارجحية لم تكن مشجعة على هذا الصعيد. يمكن القول ان رئيس الحكومة اخضع لاختبار تولاه نواب تيار "المستقبل" من حيث الاصرار على معرفة موقفه من الموازنة وما اذا كان يتبناها ام لا ما عمق علامات الاستفهام حول قدرة الحكومة التي يرأس على ادارة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم