الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 30 °

تخزين الخلايا الجذعية والحبل السري... تقنية واعدة لمواجهة أخطر الأمراض

المصدر: "النهار"
كارين اليان
كارين اليان
Bookmark
تخزين الخلايا الجذعية والحبل السري... تقنية واعدة لمواجهة أخطر الأمراض
تخزين الخلايا الجذعية والحبل السري... تقنية واعدة لمواجهة أخطر الأمراض
A+ A-
قبل سنوات عديدة كانت تقنية حفظ الخلايا الجذعية للطفل أو تخزين دم الحبل السري Stem cells banking لا تلقى استحساناً من كافة الأطباء الاختصاصييين في الجراحة النسائية والتوليد، لاعتبار أن البعض كان يشكّك في مدى فاعليتها. لكن مع التطور الطبّي اللافت الحاصل في هذا المجال، باتت تعتبر تقنية واعدة تحمل معها الكثير من الآمال في مواجهة أمراض عديدة. انطلاقاً من ذلك، لجأت نسبة مهمة من الأمهات، ومنهن من المشاهير، إلى تخزين دم الحبل السري الخاص بأطفالهن عند الولادة ومنهن سيرين عبد النور التي أعلنت عن ذلك قبيل ولادة طفلها، وميريام فارس ومؤخراً إيميه صياح التي أعلنت عن لجوئها إلى هذه التقنية عند ولادة توأميها حيث عمدت إلى تخزين الحبل السري والأنسجة في أحد بنوك تخزين الخلايا الجذعية كوسيلة يمكن أن تساهم في معالجتهما مستقبلاً في حال احتياجهما لذلك. عن كل التفاصيل المتعلقة بهذه التقنية الواعدة، يتحدث الطبيب الاختصاصي في الأمراض النسائية والتوليد الدكتور بيار نخل مؤكداً على أهميتها اليوم وأكثر بعد خلال السنوات المقبلة في معالجة أمراض عديدة.يبدو تخزين الحبل السري والخلايا الجذعية أملاً واعداً في العلاجات الطبية وفق نخل بحسب، تبعاً للطريق التي رسمتها الأبحاث والدراسات في إطار هذه التقنية. "يستدعي التركيز على تقنية تخرين الخلايا الجذعية من الحبل السري عملية تثقيفية بالدرجة الأولى باعتبار أن في السنوات المقبلة ثمة آمال كثيرة  تعوّل عليها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة