الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

لا أحسد الوزراء والنواب

غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
لا أحسد الوزراء والنواب
لا أحسد الوزراء والنواب
A+ A-
قديما كان المنصب الوزاري او النيابي رفعة ومفخرة. صحيح انه اقتصر على طبقة محددة من الناس، وعدد محدود من العائلات، وكان البعض الاخر يحارب تلك الاقطاعية العائلية، والوراثة السياسية، ومحدودية الفرص، وكان عملها محقا، لان الحلقة الضيقة او الاوليغارشيا الحاكمة تعتبر صنفا من صنوف الظلم، وتناقض المبادىء العالمية لحقوق الانسان، كما تناقض الدستور اللبناني الذي يتحدث عن مواطنين متساوين.لكن ما حصل بعد ذلك، عندما انتهت الحرب بالشكل الذي انتهت عليه، واحتلت الميليشيات الدولة بمجالسها ومؤسساتها، وصار السجانون والسيافون والقتلة هم الوزراء والنواب، وتراجع ابناء العائلات الى الصفوف الخلفية، وسعى عدد منهم الى الابقاء على مقعد كان للعائلة في مقابل ثمن مالي او خدماتي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم