السبت - 19 أيلول 2020
بيروت 27 °

جورج شقرا يجسّد ثورة وطنه على منصّات باريس

المصدر: النهار
فاديا خزام الصليبي
جورج شقرا يجسّد ثورة وطنه على منصّات باريس
جورج شقرا يجسّد ثورة وطنه على منصّات باريس
A+ A-

في القصر الصغير Petit Palais Le في باريس قدم المصمم جورج شقرا يوم الإثنين الواقع في 20 كانون الثاني 2020، مجموعته الجديدة للهوت كوتور لربيع وصيف 2020 في إطار أسبوع الموضة للأزياء الراقية. كَرّم المصمّم جورج شقرا لبنان، وطنه الذي يعشقه، في مجموعته الراقية الجديدة لربيع وصيف 2020، عارضاً مميّزات هذا البلد الفريدة وتركيبته الغنيّة والمتنوّعة، وذلك في تصاميم تحمل بصمته الخاصة، المتطوّرة والأنيقة في آن معاً.

عكست مجموعة شقرا الجديدة تفاعله، مع فريق عمله والحرفيين في مشغله في بيروت، مع ما يحدث في لبنان من حراك يقوده جيل الشباب الساعي الى الحرية والتغيير، فأضاف هؤلاء «أفكارهم الثورية» في كلّ قطعة من قطع هذه المجموعة. وكانت لفتة فريدة في نهاية العرض، عندما خرج فريق عمل شقرا بقمصانهم البيضاء المطرّزة بعلم لبنان، في مشهد أثار مشاعر الحضور الذي صفق له طويلاً. وقد وزّعت على الحضور ورود بيضاء، تعبيرًا عن التغيير السلمي المنشود في بلاد الأرز.

ومعلوم ان الوردة عزيزة على قلب المصمّم شقرا، وقد طبعت مجموعته الجديدة بإطلالات بيضاء تشبه صفحات ناصعة كُتبت فوقها قصصٌ جديدة، مثل فستان مصنوع بالكامل من «بتلات» أزهار عاجية اللون، أو إطلالة كاملة من «التول» مطرّزة بالورود، أو زهرة كبيرة فوق فستان صغير من الساتان الوردي أو مثل تلك الورود التي رُسمت يدوياً، وردة وردة، فوق ثوب طويل باهر.

وأضافت تأثيرات الضوء والظل، في الأقمشة والتخريمات، رُقيّاً الى القصّات، وتقاطعت مع الأحجام القماشية الضخمة، كما لفتت نظرنا الهندسة البسيطة لفستان مزدان بتطريزات «الأوريغامي» وتكسيرات من الأورغانزا.




















































الكلمات الدالة