الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

المغتربون يملأون الساحات من جديد "ضدّ القمع"

المصدر: "النهار"
المغتربون يملأون الساحات من جديد "ضدّ القمع"
المغتربون يملأون الساحات من جديد "ضدّ القمع"
A+ A-

المغتربون يملأون الساحات من جديد رافعين الأعلام اللبنانية في أحد الغضب. فرنسا، اسبانيا، بريطانيا وكندا تحت الثلج، شهدت وقفات احتجاجية بدعوات حملت عناوين "ضد القمع والعنف المبرح الذي يتعرّض له المتظاهرون، وتضامناً مع الثورة في لبنان".

تمّ تداول الدعوات للتجمّع عبر مواقع التواصل الإجتماعي إبّان الأحداث الأخيرة. من الشعارات البارزة التي شاركتها مجموعة "مغتربين مجتمعين": "شايفين كلّ شي عم بصير، شيلو إيدكن عنن" و"يا عسكر، تَرَكنا أهلنا أمانة بين إيديك... إيدك عنن!"


أمّا التجمع اللبناني في فرنسا فدَعا رئيس الحكومة المكلّف د. حسّان دياب إلى الإعتذار فوراً عن تشكيل الحكومة وطالب بالضغط من أجل تسمية شخصية مستقلّة لتأليف حكومة مستقلّين غير مقنّعة تستجيب لمطالب الشعب المحقّة. وحمّل التجمّع في بيانه المنظومة الحاكمة: الرؤساء الثلاث، حكومة تصريف الأعمال، وزيرة الداخلية، وزير الدفاع، ومدير الأمن الداخلي مسؤولية سلامة المتظاهرين رافضاً التصاريح التحريضيّة التي تشوّه صورة الثوّار. وأكّد التجمّع "لا قوّة تصمد أمام الثورة ولا تهويل يزعزع متانة قناعة الثوّار"؛ مندّداً بطريقة تعامل قوى السلطة المستعينة بالقوى الأمنيّة لإنهاء الثورة؛ مذكّراً أنّ الإنتفاضة الشعبية هي "ثورة الكرامة، ثورة الناس من أجل حقوقها وحريّتها".

مرّة جديدة، لم يقف المغتربون مكتوفي الأيدي أمام الظلم الذي يلحق بالشعب اللبناني وها هم يجدّدون الدعم لأهاليهم في لبنان.



الكلمات الدالة